دراسة علمية تؤكد أن زيت الزيتون يحمي من أمراض القلب والسرطان 

نابلس 5-6-2006 وفا- أكدت دراسة خاصة أعدها خبير الزيتون الفلسطيني المهندس فارس الجابي، المستشار في مجلس الزيت الفلسطيني، والتي ضمنها عدداً من الأدبيات ونتائج الأبحاث التي صدرت عن مراكز البحث العالمية حول الفوائد الصحية لزيت الزيتون، أن زيت الزيتون يحمي من أمراض القلب والسرطان.. وتضمنت الدراسة مزايا زيت الزيتون بشكل عام بالمقارنة مع الزيوت النباتية الأخرى ومزايا زيت الزيتون الفلسطيني بشكل خاص، حيث يحتوي ويتميز زيت الزيتون عن غيره من الزيوت النباتية الأخرى بنسبة عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة، وبالتحديد حامض الأولييك ونسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة التي تعمل على عدم رفع نسبة الكوليسترول الضار ومنع الخلايا السرطانية، وأن هناك علاقة مثالية بين حامض اللينولييك وفيتامين “E” من شأنها منع أضرار المواد الدهنية..

وأوضحت أن زيت الزيتون يمتاز بطعم ورائحة ونكهة فاخرة غير موجودة في الزيوت الأخرى، وأن زيت الزيتون هو الزيت الوحيد المبارك الذي يستخرج من شجرة مباركة وهو زيت البركة والرحمة للإنسانية، وقد ورد ذكر الزيت والزيتون في القرآن والإنجيل والتوراة ( القرآن ستة مرات، والإنجيل 140 مرة، التوراة 75 مرة) وهو الزيت الذي يكاد أن يضيء ولم لم تمسسه نار، وهو الزيت الذي أوصى سيدنا محمد -عليه السلام- بأكله والإدهان به.. وبينت الدراسة أنه يستخرج من لب الثمار النامية في الضوء لمدة 180 يوماً وليس من بذور تنمو بعيدة عن الضوء حيث يلعب الضوء دور هام في تحديد مكونات الزيت والزيتون يستخرج من الأشجار المعمرة وليس من نباتات موسمية، حيث تبين أن هذه الصفة تؤثر في معدل أعمار الشعوب الذين يتناولون هذا الزيت بمعدلات عالية، ويمكن تناوله مباشرة بعد عصر الثمار بدون أية معاملة كيماوية أخرى..

وذكر أن الزيت الزيتون يتحمل ارتفاع درجات الحرارة أكثر من الزيوت الأخرى وبالتالي فهو أكثر ثباتاً في القلي بفضل تركيبته الكيماوية ويحتوي كذلك على فيتامينات “K, D,A” الهامة والضرورية لجسم الإنسان.. وحول أهمية الزيوت في تغذية الإنسان أشارت الدراسة إلى أن جسم الإنسان يحتاج للدهون لتزويده بالطاقة الحرارية بالإضافة لبناء جسمه وتكوين العديد من المركبات التي يحتاجها في مختلف العمليات الفسيولوجية، وللدهون مصدران أساسيان الأول حيواني، والثاني نباتي، حيث تعتبر الدهون الحيوانية الأخطر على الصحة نظراً لاحتوائها على نسبة عالية من الكوليسترول والأحماض الدهنية المشبعة بتركيزات عالية، بينما تعتبر الدهون النباتية والمسماة بالزيوت الأقل خطراً على صحة الإنسان بفضل تركيباتها الكيماوية، حيث تحتوي على نسبة اقل من الأحماض الدهنية المشبعة ونسبة عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة وكذلك الفيتامينات والمواد المانعة للسرطان وأمراض القلب..

وتختلف الزيوت النباتية فيما بينها من حيث مكوناتها الكيماوية وخاصة نسبة الأحماض الدهنية المشبعة وغير المشبعة وكمية الفيتامينات والمواد المضادة للأكسدة المانعة لأمراض القلب والسرطان، ففي قائمة الزيوت يعتبر زيت الزيتون من أفضل أنواع الزيوت بينما يعتبر زيت النخيل وزيت جوز الهند الأكثر احتواءً على الأحماض الدهنية المشبعة..

وأكدت الدراسة أن الزيوت النباتية كلها تمتاز بأنها خالية تماماً من الكولويسترول وإذا أردنا أن نحكم حكماً حقيقياً على القيمة البيولوجية لأي مادة دهنية يجب أن نعرف صلاحيتها الهضمية وقوتها الامتصاصية وغناها الفيتاميني وطاقتها المضادة للأكسدة، هذا بجانب معرفتنا لمحتواها اللينوليك الذي يعتبر من الأحماض الدهنية الهامة في تغذية الإنسان، حيث يعتبر زيت الزيتون من الزيوت التي تحتوي على تركيز عالي من هذا الحامض وتركيز عالي من فيتامين “E “هذا لأن الوجبة الغذائية الغنية بالأحماض الدهنية غير المشبعة والخالية من فيتامين E تؤثر في عمل الكبد وتبطئ التئام الجروح وقد تؤدي لحدوث أمراض أخرى

 وبالنسبة للفوائد الصحية لزيت الزيتون قالت الدراسة: إن الأبحاث العلمية الحديثة التي أجريت على زيت الزيتون أثبتت أن لهذا الزيت خواص شفائية وعلاجية للعديد من الأمراض والمشاكل الصحية التي يعاني منها الإنسان ونتيجة لنتائج هذه البحوث، فقد بدأت معظم الدول الغير منتجة لزيت الزيتون مثل الولايات المتحدة واليابان واستراليا وكندا ودول أوروبية عديدة بتشجيع مواطنيها على زيادة معدل استهلاكهم لزيت الزيتون، وفعلاً أصبحت هذه الدول من كبار الدول المستهلكة لهذا النوع من الزيوت..

وبينت الدراسة أن من أهم الفوائد الصحية لزيت الزيتون والتي أثبتت الأبحاث صحتها، أن زيت الزيتون يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين الناتجة عن زيادة الكوليسترول الضار في الدم، لكونه يمنع تحول الكوليسترول النافع إلى ضار كما أن لزيت الزيتون القدرة على تخفيض نسبة الكوليسترول الضار الموجود في الدم بدون التأثير على الكوليسترول النافع، وبهذا فإن عملية ترسب الكوليسترول السيئ على جدران الأوعية الدموية تقل وتقل معها الجلطات والأمراض الأخرى المرافقة مثل ضغط الدم وتصلب الشرايين.. وبينت الدراسة أن الإصابة بمرض تصلب الشرايين في الدول التي تعتمد في تغذيتها على الدهون الحيوانية تفوق خمس مرات عن الدول التي تعتمد في تغذيتها على الدهون النباتية خاصة زيت الزيتون، كما يساعد زيت الزيتون في إعطاء الجلد المدهون عليه النعومة والنضارة وعدم التشقق والجفاف، هذا بالإضافة لتقليل ظهور التجاعيد عن الكبر لذلك فهو يعطي الجمال والرقة لمستخدميه من الجنسين

 كما أن زيت الزيتون يحتوي على مواد صبغية تحافظ على الجلد من الأشعة، وهذا ما ورد في سورة “المؤمنون” الآية 20 كما إن زيت الزيتون يقلل من الالتهابات الجلدية وقد أثبتت الدراسات الحديثة أن زيت الزيتون يحمي من العديد من أنواع السرطاني مثل سرطان الجلد، وسرطان المعدة، والأمعاء وسرطان الثدي، وسرطان البروستات وهذا يعود بفضل وجود عدد من المواد المضادة للأكسدة الموجودة في زيت الزيتون والتي تمنع نمو الخلايا السرطانية.. كذلك تبين أن الأشخاص الذين يتناولون 30 -50 غم يومياً من زيت الزيتون، تقل لديهم بشكل كبير حالات ارتفاع ضغط الدم كما يعمل زيت الزيتون على تخفيض الضغط لدى المصابين بهذا المرض، ويوفر عليهم استهلاك الأدوية المخفضة للضغط بنسبة تزيد عن 50%.. ويشجع زيت الزيتون

ويشجع زيت الزيتون عمل هرمون الأنسولين ويساعد على تخفيض نسبة السكر في الدم، ولذلك ينصح الأطباء مصابي السكري بتناول زيت الزيتون ويعمل زيت الزيتون على تقوية جهاز المناعة في جسم الإنسان، وبالتالي فإن الأشخاص الذين يتناولون زيت الزيتون باستمرار وبكمية جيدة تكون مقاومتهم للأمراض أعلى من أولئك الذين لا يتناولون الزيت.. وأكدت الدراسة أن زيت الزيتون يعيق الهرم والشيخوخة بفضل احتوائه على العديد من المواد المضادة للأكسدة مثل الفينولات وفيتامين “E” وأن الشعوب التي تستهلك كميات جيدة من زيت الزيتون يكون معدل أعمارها أعلى،

ويساعد زيت الزيتون على إذابة الدهون في الجسم وتقوية الكبد وزيادة نشاطه وتحسين وظائفه ويساعد في التخلص من السموم التي تدخل الجسم ويقلل من احتمالات الإصابة بالجلطات الدماغية وينصح المصابين بقشرة الشعر بعمل حمام لفروة الرأس بزيت الزيتون لعلاج القشرة مرة كل أسبوع.. ويعالج السعال، وذلك بدهن صدر وظهر المصاب بالسعال بزيت الزيتون ويقوي شبكية العين ويؤخر ظهور ضعف البصر، وعلى الرغم من أن معظم الدهون وخاصة المطبوخة تؤذي المعدة، إلا أن زيت الزيتون له تأثير آخر، حيث يساعد على الهضم والامتصاص ويعالج القرحة ويشجع عمل المرارة وإفرازها وبالتالي زيادة حركة الأمعاء وهضم الدهون والتخلص من الإمساك وخاصة المزمن وهذا يعود بفضل الحامض الدهني المسمي أولييك النباتية الأخرى بالإضافة إلى أنه يمنح الحرقة في المعدة

ويعمل زيت الزيتون البكر ذو النكهة الجيدة على فتح شهية الأشخاص الذين يعانون من فقد الشهية ومشاكل التغذية، حيث يحتوي على 106 مواد خاصة بالطعم والرائحة وفتح الشهية، ودلت الأبحاث أن تناول الأم والطفل وخاصة الأطفال الذين يحرمون من حليب أمهاتهم، لأن زيت الزيتون يحتوي على حامض اللينولييك بنفس النسبة التي يحتويها حليب الأم تقريباً، وأن زيت الزيتون يعمل على تقليل تكون الحصى في الكلى والمرارة.. وأكدت نتائج الأبحاث أن زيت الزيتون يعالج الضعف الجنسي بسبب احتوائه على فيتامين E ويزيد من الرغبة والقوة في الجماع، كما يستخدم زيت الزيتون لدى بعض النساء كوسيلة لمنع الحمل ويساعد تناول زيت الزيتون الأطفال والشباب والشيوخ على بناء هيكل عظمي صحيح والحفاظ عليه

ويعمل زيت الزيتون على تحسين مستوى الأملاح المعدنية في الجسم وخاصة الكالسيوم في العظام عن طريق تحسن عملية امتصاص العظام للكالسيوم.. وحول مزايا زيت الزيتون الفلسطيني، أكدت الدراسة أنه يمتاز عن غيره من زيوت الزيتون الأخرى المنتجة في مناطق أخرى من العالم بالمزايا التالية:
زيت الزيتون مبارك لقد بارك الله شجرة الزيتون بشكل عام وبارك أرض القدس وما حولها بشكل خاص،

فالزيت الذي يستخرج من شجرة مباركة وزرعت في أرض مباركة تنعكس هذه البركة على صحة الإنسان

يستخرج زيت الزيتون الفلسطيني من أصناف الزيتون النبالي والصوري والتي تعتبر من أفخر الأصناف المعدة لإنتاج الزيت، حيث تتميز بنكهة وطعم خاص واحتوائها على تركيزات أعلى من المواد المضادة للأكسدة المانعة لأمراض السرطان والقلب

.طريقة القطف تتم في فلسطين يدوياً وهذا يضمن عدم الإضرار بالثمار وإنتاج زيت عالي الجودة

موعد القطف يقوم المزارعون الفلسطينيون بقطف زيتونهم في موعد غير مبكر وغير متأخر، وهذا يضمن إنتاج زيت غني بالمواد المضادة للأكسدة وقليل الحموضة وذي نكهة طيبة جداً.

 طريقة العصر حيث يتم عصر الزيتون في فلسطين بطريقة العصر البارد وباستخدام الماكينات الحديثة وجميع الزيت الناتج يعتبر بكراً بمواصفات عالية، ونظراً لوجود عدد كبير من المعاصر في فلسطين، فإن المدة بين قطف الثمار وعصرها تكون قصيرة جداً وهذا أيضاً يضمن إنتاج زيت فاخر

 زيت زيتون عضوي ولا تستخدم في فلسطين المبيدات الكيماوية في مكافحة الآفات في البساتين المثمرة، كما أن الأسمدة الكيماوية يكون استخدامها محدوداً في بعض المناطق

 أشجار معمرة بعلية ويستخرج الزيت الفلسطيني من أشجار معمرة رومية مزروعة في مناطق جبلية معتمدة على الأمطار فقط وتمتاز مناطق زراعة الزيتون في فلسطين بتعرضها للضوء المباشر فترة طويلة، خلال اليوم والموسم، وهذا أيضاً يكسب الزيت الجودة العالية.

نوع التربة حيث معظم الأراضي المزروعة بالزيتون هي أراضٍ خفيفة تميل للون الأبيض المصفر، وهذا النوع من الأراضي يعطي نوعية جيدة من الزيت.. وشددت الدراسة على أهمية تخزين زيت الزيتون للحفاظ على المواصفات المطلوبة للزيت، بعد عصر الثمار يجب تخزينه في ظروف تمنع إلحاق الضرر به، سواء لدى المزارع أو التاجر أو المستهلك.. وذكرت الدراسة أن أهم العوامل التي لها دور كبير في التأثير على نوعية الزيت أثناء التخزين هي:

الضوء حيث يجب تخزين الزيت بعيداً عن الضوء المباشر لأن الضوء يساعد في أكسدة الزيت لذلك يفضل تخزين الزيت في عبوات معتمة ولا يفضل تخزينه بعبوات زجاجية شفافة

 الحرارة إذ يجب تخزين عبوات الزيت في مخازن أو أماكن تكون درجة حرارتها في حدود 15 درجة مئوية لأن الحرارة العالية تسبب في سرعة فساد الزيت

الأوكسجين حيث يجب تخزين الزيت في عبوات مغلقة مع اقل قدر من الهواء لأن تجديد الهواء من على سطح الزيت يعني دخول الأوكسجين وبالتالي سرعة الفساد، وينصح المستهلكين بتخزين الزيت في عبوات صغيرة ومعتمة لأن بقاء الزيت في العبوات الكبيرة أثناء الاستعمال يعني دخول الهواء باستمرار للزيت.

الروائح ويجب تخزين الزيت بعيداً عن الروائح غير المرغوبة، لأن زيت الزيتون يعشق هذه الروائح وتتغير نكهته، وهذا ما يحدث بشكل خاص في المعاصر أو لدى الأشخاص الذين يقومون بتخزين الزيت بعبوات غير مغلقة مثل البراميل.. ــــــــــــــــــــــ

فوائد زيت الزيتون.. غذائية وعلاجية وتجميلية

فوائد زيت الزيتون كثيرة ومتنوعة. هو عنصر أساسي في حياة شعوب حوض البحر الأبيض المتوسط. إذ يتميز بقيمة غذائية وعلاجية ودوائية عالية، لذلك يُلقب بالذهب الأخضر لدول البحر المتوسط.

زيت الزيتون ممتاز للصحة، وعنصر أساسي لأي نظام غذائي صحي. يساعد في محاربة الكوليسترول وإزالة السموم وتجديد الخلايا. غني بالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، خاصة عند تناوله نيئاً. ويحتفظ بخصائص غذائية ممتازة بعد طهيه على درجة حرارة مرتفعة.

ما هي فوائد زيت الزيتون؟

زيت الزيتون ممتاز للصحة، بسبب غناه بالأوميغا 3 و6 و9 والأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة. 

من فوائد زيت الزيتون، أنه يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ويخفّض مستويات الكوليسترول الكلّيّ والكوليسترول LDL (الكوليسترول الضار) في الدم.

كما أنه غني بالبوليفينول ومضادات الأكسدة التي تبطئ شيخوخة الخلايا وفيتامين K (لتخثر الدم وقوة العظام) و E (لمرونة الجلد).

فوائد زيت الزيتون كثيرة لأنه غني بمضادات الأكسدة، فهو يحمي ويغذي البشرة ويمنع علامات الشيخوخة، كما أنه مناسب لجميع أنواع البشرة للكبار والصغار وحديثي الولادة، وفعال للعناية بالشعر وفروة الرأس..

تحسين صحة البشرة والشعر والأظافر

من أهم فوائد زيت الزيتون على الريق، أنه يعمل على تحسين صحة البشرة والشعر والأظافر وحتى العظام.

يعمل زيت الزيتون على ترطيب الشعر والبشرة، ويغذي الأظافر والعظام

تقوية عمل الجهاز المناعي

منذ القدم، كان الناس يتناولون زيت الزيتون على الريق من أجل تحسين عمل وكفاءة جهاز المناعة، الذي يتكفل في محاربة مختلف الأمراض.

فالأحماض الدهنية الموجودة في زيت الزيتون، تلعب دوراً في تعزيز صحة الجهاز المناعي ودعمه، في محاربة مسببات المرض.

فوائد زيت الزيتون للشعر

يمنح زيت الزيتون فوائد كثيرة للشعر لأنه يحتوي على قائمة طويلة من الفيتامينات. وهو غني جداً بالبوليفينول بشكل خاص. تُعرف فوائده للشعر منذ آلاف السنين. مغذي ومصلح، يوفر لألياف الشعر كل ما تحتاجه.

فوائد زيت الزيتون للشعر المتساقط

يحتوي زيت الزيتون على فيتامين E الذي يساعد على الوقاية من تساقط الشعر.

كما يحتوي زيت الزيتون على الكثير من المعادن المغذية للشعر، مثل الزنك والماغنيسيوم والكبريت والكالسيوم، التي تساعد في نمو الشعر وحمايته من التساقط.

يكفي خلط كميتين متساويتين (حسب الحاجة) من زيت الزيتون وزيت جوز الهند وتدلك فروة الرأس بالخليط، ثم يترك على الشعر لمدة ساعة على الأقل، قبل شطف الشعر بالماء الدافئة.

– فوائد زيت الزيتون للشعر الخفيف

يساعد زيت الزيتون في استعادة الشعر كثافته، لاحتوائه على فيتامين  E والأوميجا 3، فيقوي الشعر الخفيف ويغذيه

فوائد زيت الزيتون للشعر الأبيض

يؤدي استخدام زيت الزيتون على الشعر إلى المحافظة على مستوى “الرقم الهيدروجيني” الطبيعي للشعر وفروة الرأس، فيتمكن الغطاء الحمضي لفروة الرأس من مقاومة البكتيريا. وبالتالي، يساعد في الحفاظ على الشعر من التعرض إلى علامات الشيب المبكرة.

كما يساعد زيت الزيتون في زيادة إفراز مادة الميلانين الطبيعية للشعر، التي تساعد في الحفاظ على لون الشعر الطبيعي.

لمنع ظهور الشيب، يُنصح بخلط كمية متساوية (حسب الحاجة) من زيت الزيتون وزيت حبة البركة. يوضع الخليط على فروة الرأس مع التدليك برفق. والكمية المتبقية تُمد على الشعر من الجذور حتى الأطراف.

يترك الخليط على الشعر لمدة ساعة على الأقل، ويتم غسله بالماء الدافىء. تُستخدم هذه الخلطة مرتين أسبوعياً للحصول نتائج مرضية

فوائد زيت الزيتون للشعر الدهني

يعتبر زيت الزيتون من أفضل الزيوت الطبيعية التي تساعد في تقوية بصيلات الشعر الدهني، ويحافظ عليه من العوامل الطبيعية الملوثة ويحميه من التساقط

فوائد زيت الزيتون للبشرة والوجه

زيت الزيتون مفيد لجميع أنواع البشرة، بالإضافة إلى أنه منظف فعال لبشرة الوجه. يزيل الماكياج وينظف البشرة بعمق. يكفي دهن الوجه بزيت الزيتون، ثم إزالته بقطنة مبللة بماء ساخن يليه شطف الوجه بماء بارد لإغلاق مسام الوجه. النتيجة مذهلة

فوائد زيت الزيتون للبشرة الجافة

يعتبر زيت الزيتون مغذياً ممتازاً للوجه والبشرة لما يحتويه من فيتامينات تعمل على إصلاح خلايا البشرة والتلف الناتج عن إصابتها بالجفاف، ولهذا يجب الحرص على استخدام زيت الزيتون قبل النوم.

كما يساعد استخدام زيت الزيتون المتكرر للبشرة على التخلص من الجلد الميت، ويحافظ على ليونة البشرة ونعومتها.

يحدّ زيت الزيتون من انتشار الجراثيم والبكتريا التي تسبب مشكلات للبشرة الجافة تحديداً ويساعد في علاج الالتهابات، لأنه يحتوي على خصائص حمضية منخفضة، فيحافظ على درجة الحموضة الطبيعية للجلد.

يعدّ زيت الزيتون من طرق الحماية من شيخوخة البشرة المبكرة وظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة على البشرة، كما أنه له دوراً في الوقاية من الإصابة بسرطان الجلد.

لتقشير البشرة بشكل آمن في المنزل، يُخلط القليل من السكر مع زيت الزيتون. يدلك الوجه بلطف ثم يشطف بالماء الدافىء ثم البارد. ويلإضل إجراء التقشير قبل الحمام مباشرة.

فوائد زيت الزيتون للبشرة الدهنية

يحتوي زيت الزيتون على المواد المضادة للأكسدة وخاصة مادة السكوالين، والتي تعد مهمة جداً حيث إنها تساعد على الحماية من أشعة الشمس التي تؤثر سلباً في البشرة الدهنية

يحتوي زيت الزيتون على الفيتامينات المغذية للبشرة والحافظة على نضارة البشرة الدهنية، كما أنه يساهم في تجديد خلايا البشرة.

لصحة البشرة الدهنية، يُمزج مقدارين كافيين من زيت الزيتون مع 4 مقادير من الطين المغربي، تُخلط المكونات ثم تُدهن على البشرة وتُترك لمدة ثلث ساعة، بعدها يُغسل الوجه بالماء الدافىء ثم البارد لإغلاق المسام.

كما ينصح بتنظيف البشرة الدهنية بزيت الزيتون، لأنه ينظفها بعمق، ويساعد في إعادة التوازن لمعدل الحموضة في البشرة.

فوائد زيت الزيتون لعلاج حب الشباب

يحمي زيت الزيتون البشرة من الأكسدة والمشكلات الناتجة عنها، لأنه يحتوي على المواد المضادة للأكسدة، ومنها الأوليوروبين والسكوالين،

كما يحتوي زيت الزيتون على مضادات الالتهابات التي تساعد على التقليل من حب الشباب والندوب التي تظهر على البشرة، فهو يساعد على إعادة بناء أنسجة طبقات الجلد المختلفة

فوائد زيت الزيتون للجسم

ما هي فوائد زيت الزيتون للجسم؟

فوائد زيت الزيتون للجسم كثيرة، خصوصاً إذا تم دهن الجسم بزيت الزيتون، ومنها

يقلل من احتمال الإصابة بسرطان الجلد. 

يرطب الجسم. 

يساعد على نموّ الأطفال بشكل أفضل، بالإضافة إلى أنّه يحارب مرض الكساح، ولين العظام. بعض الأطباء ينصح بدهن جسم الطفل بعد الحمام تحديداً بزيت الزيتون وتدليكه بشكل خفيف. فهو أفضل من مستحضرات الزيوت التي تباع في الصيدليات.

يقوّي من مناعة الجسم. فهو يحارب السموم التي تدخل إلى الجسم عن طريق الجلد، لأنه يشكل طبقة عازلة. 

يعالج تشنّجات المعدة والعضلات. 

يسهل من عملية الهضم

ملاحظة: يُنصح بدهن زيت الزيتون على جسم مرطب بالماء، لأن الماء يساعد البشرة على امتصاص الزيت لأعمق طبقاتها والاحتفاظ به، وبالتالي تكون الإستفادة أكبر

فوائد زيت الزيتون للجسم قبل النوم

ما هي فوائد زيت الزيتون قبل النوم؟

إن تناول ملعقة طعام من زيت الزيتون قبل النوم تقدم للجسم فوائد كثيرة، منها:

صحة المرارة

يمكن أن يساعد شرب زيت الزيتون، في زيادة إنتاج العصارات البنكرياسية والصفراء، والتقليل من خطر الإصابة بالحصوات المرارية.

كما أن العصارات مهمة لتكسير الدهون حتى يمكن امتصاصها في جدار الأمعاء.

أمراض القولون

البوليفينول الموجود في زيت الزيتون، يستخدم كمضاد للأكسدة لتخليص الجسم من الجذور الحرة التي تؤدي إلى السرطان.

تم التوصل إلى أن شرب زيت الزيتون قبل النوم، يثبط سرطان القولون خاصةً بعد سن الـ50.

الإمساك

من فوائد شرب زيت الزيتون قبل النوم وفي أي وقت آخر. ملعقة من زيت الزيتون تلين الأمعاء وتمنع جفاف البراز، ما يُسهل إخراج البراز ومنع الإمساك

كما يوصي الباحثون باستخدام زيت الزيتون بديلاً عن الأدوية المسهلة، لأنه مفيد للهضم، ويحفز عملية التمثيل الغذائي، ويمنع قرحة المعدة.

ملاحظة: يجب عدم شرب كمية كبيرة من زيت الزيتون؛ لأن ذلك قد يؤدي إلى الإسهال المعوي، واضطرابات في الجهاز الهضمي.

الالتهابات

يحتوي زيت الزيتون عالي الجودة، على 30 مركب من البوليفينول (Polyphenols)، والتي تعمل كمضادات للأكسدة وتقلل الالتهاب في الجسم.

إنقاص الوزن

من فوائد زيت الزيتون قبل النوم أنه يساهم في خفض الوزن، فهو يحتوي على حمض الأوليك (Oleic acid) الذي يساعد في خسارة الوزن.

السكر في الدم

من فوائد شرب زيت الزيتون قبل النوم، أنه يحافظ على مستويات السكر الطبيعية في الدم، ويقلل من خطر ارتفاعها أو انخفاضها عن الحد الطبيعي

رجيم زيت الزيتون: إليك أبرز مميزاته

رجيم زيت الزيتون

قد يعتقد الكثيرين أن رجيم زيت الزيتون يعني أن الحمية الغذائية تحوي فقط على زيت الزيتون، لكن يجدر العلم أن رجيم زيت الزيتون لا يعتمد على تناول هذا الزيت فحسب، بل يتألف من أطباق صحية يضاف إليها زيت الزيتون بدلًا من أنواع الزيوت الأخرى الضارة.

يضاف زيت الزيتون على الأطباق الصحية، مثل: السلطة، والحساء، والأطعمة البحرية كجزء من الحمية الغذائية التي تهدف لإنقاص الوزن

مميزات رجيم زيت الزيتون

يعود رجيم زيت الزيتون بمجموعة من الفوائد على الجسم، والتي تمثلت في ما يأتي

قلة الشعور بالجوع

يساهم زيت الزيتون في تقليل الشعور بالجوع؛ لأنه من أنواع الدهون الصحية ولأنه يحتوي على نسبة كبيرة من حمض الأوليك (Oleic acid)، وهو مركب يساعد في الشعور بالشبع لساعات طويلة بين الوجبات، وبالتالي تصبح مهمة فقدان الوزن والالتزام بالرجيم أكثر سهولة.

المساعدة في حرق الدهون

حيث يؤثر زيت الزيتون على الخلايا والهرمونات بطرق تستهدف مخازن الدهون في البطن وتساعد في تقلصها، وبالتالي فإن تناول كمية صغيرة منه يمكن أن تحدث فرقًا كبيرًا في التخلص من الدهون، وخاصةً في منطقة البطن.

إضافة مذاق مميز للطعام

أحد مميزات رجيم زيت الزيتون أنه يضيف مذاق مميز للطعام، وهذا جدًا مميز خاصةً أن وجبات الرجيم تخلو من أي إضافات تمنحها نكهة مميزة، وبالتالي يعد زيت الزيتون بديل مثالي للدهون غير الصحية في مختلف الأطباق

زيادة طاقة الجسم

من فوائد رجيم زيت الزيتون أنه يزيد طاقة الجسم، كونه غني بالعناصر الغذائية الهامة.

هذه الفائدة تساعد في إكساب الجسم طاقة أثناء ممارسته التمارين الرياضية ولا تشعره بالتعب، وكما هو معروف أن الرياضة مهمة جدًا لإنقاص الوزن.

الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية

يقلل زيت الزيتون من فرص الإصابة بأمراض عديدة وأبرزها أمراض القلب والأوعية الدموية، حيث أنه يساعد في الاتي:

زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الجسم.

تعزيز نسبة الكوليسترول الجيد.

كما أنه يحتوي على مضادات الأكسدة القادرة على محاربة الجذور الحرة في مجرى الدم والتي قد تكون السبب في الشيخوخة المبكرة وبعض أنواع السرطان، وهذا يدل على أن رجيم زيت الزيتون يفيد الجسم كافةً.

عيوب رجيم زيت الزيتون

يوجد بعض الأمور السلبية لرجيم زيت الزيتون، وذلك في حالة الإكثار من تناوله، وتمثلت هذه السلبيات في ما يأتي

الإصابة بالإسهال: يعمل زيت الزيتون كملين طبيعي في الجسم، وبالتالي فإن الإكثار من تناوله يمكن أن يؤدي للإصابة بالإسهال، وبالتالي يجب الالتزام بالجرعات المحددة لزيت الزيتون يوميًا.

خسارة الوزن ببطء: على الرغم من فعاليته أثناء الرجيم، لكن يمكن أن يعيق زيت الزيتون خسارة الوزن عند الإفراط في تناوله، وذلك لأن ملعقة كبيرة واحدة من زيت الزيتون تحتوي على 120 سعر حراري.

نصائح هامة لتطبيق رجيم زيت الزيتون

يجب الاهتمام ببعض الأمور التي تحفز حرق الدهون أثناء اتباع رجيم زيت الزيتون، وهي

شرب كثير من الماء: يساعد الماء كثيرًا في تعزيز حرق الدهون وزيادة التمثيل الغذائي في الجسم، ولذلك ينصح بتناول كميات كبيرة من الماء يوميًا

تجنب أي أنواع دهون غير صحية: حيث يجب الابتعاد عن تناول أي دهون غير صحية خلال الرجيم؛ لأنها ستؤثر على فعاليته في تحقيق خسارة الوزن

عدم إضافة السكر للمشروبات: يمكن تناول أي مشروبات تحتوي على الكافيين، مثل: الشاي والقهوة، لكن دون إضافة السكر إليه

تناول وجبات خفيفة: ينبغي تناول وجبات خفيفة بين الثلاث وجبات، وتتألف من الخضروات المختلفة أو الفواكه منخفضة السكريات.

إبعاد الحميات الغذائية عن الأطفال: حيث يجب عدم اتباع أي حمية غذائية للأطفال مهما كانت فوائدها، فيجب استشارة الطبيب لمعرفة ما يناسب الطفل

زيت الزيتون أنواع.. عليك أن تعرف كل نوع لتحديد فوائده الصحية

انتشر فى الأسواق المصرية زيت الزيتون بكثرة، وتعددت أنواعه، واختلفت أسعاره بمقاييس كبيرة، وفى ظل إقبال المصريين والعرب المتزايد على زيت الزيتون بعد معرفة فوائده الطبية، مقارنة بالزيوت الأخرى المتداولة، كان لابد من معرفة أنواع زيت الزيتون، وأيهما يجب أن تختار.

يقول الدكتور خالد مصيلحى، أستاذ العقاقير والنباتات الطبية بكلية الصيدلة جامعة مصر الدولية، إن شركة واحدة يمكنها أن تنتج أكثر من نوع من زيت الزيتون، ومع تعدد الأنواع تتفاوت الأسعار بين هذه الأنواع بشكل كبير، وهناك فرق بين هذه الأنواع فى الفوائد الطبية تتناسب مع التفاوت فى الأسعار، وتتلخص الأنواع فيما يلى مرتبة من الأجود إلى الأقل جودة:

النوع الأول وهو زيت زيتون بكر ممتاز (Extra virgin oil) وهو أجود أنواع زيت الزيتون وأغلاهم سعرا، ويتم الحصول عليه بعصر الزيتون على البارد، ويشترط أن تكون أول عصرة للزيتون، وأن تكون نسبة الحموضة أقل من 1% (نسبة لحمض الأوليك فى الزيت)، لأنها كلما قلت نسبة الحموضة ازدادت جودة زيت الزيتون وميزة هذه الطريقة فى التحضير، أنها بدون أى إضافات كيميائية، وبدون تسخين أو إضافة ماء ساخن، علاوة على أنها أول عصرة يتعرض لها الزيتون، فيحتفظ الزيت بنسبه المتوازنة الطبيعية من الرائحة والطعم، ونسبة الحموضة، ويحتوى على نسبة عالية من العناصر الغذائية والأحماض الدهنية غير المشبعة وفيتامين E، وهو المسئول عن فوائد زيت الزيتون العديدة، ومنها تقليل نسبة الدهون الضارة فى الجسم (LDL)، فيحمى القلب والشعيرات الدموية، خاصة لدى مرضى ضغط الدم المرتفع، ويقلل نسبة الجزيئات الشاردة فى الدم التى تغير من تركيبة الحمض النووى (DNA)، فيقلل نسبة الإصابة بالأورام السرطانية، ويعتبر مضاد للأكسدة قوى، وممكن استخدام هذا الزيت فى كل أنواع الأكل، ولكن مع توخى الحذر من تعرضه لدرجات حرارة عالية، كما فى القلى، لأنه يفقده كل المزايا الطبية.

النوع الثانى وهو زيت الزيتون البكر: (Virgin oil) ويأتى فى المرتبة الثانية بعد النوع السابق من حيث الجودة، ويتم تحضيره بنفس الطريقة السابقة، ولكن يفرق عن النوع السابق فى ارتفاع نسبة الحموضة عن 1%، وقد تصل لـ 3%، وتحاول الشركات المنتجة تقليل نسبة الحموضة لتصل لـ 2%، واختلاف نسبة الحموضة يؤثر بالطبع عل طعم ورائحة الزيت، كما تتأثر الفوائد الطبية قليلا، ولذلك فهو أقل سعرا من النوع السابق.

النوع الثالث وهو زيت الزيتون النقى (Pure oil): ورغم اسمه الخادع نقى ولكنه يأتى فى المرتبة الثالثة من حيث جودة النوع بعد النوعين السابقين، وبالطبع أرخص سعرًا، ويتم تحضيره بتكرير زيت الزيتون وتعرضه للحرارة، مما يؤثر على طعمه ورائحته وتقل تركيزات العناصر المفيدة فيه مثل فيتامين E بنسب ملحوظة، وترتفع نسبة الحموضة فيه، وبالطبع تتأثر النكهة والطعم للزيت مما يضطر المنتجين بخلطه بنسبة من الزيت البكر، لإضافة نكهة وطعم إليه، وتختلف نسبة الزيت البكر المضاف من شركة لشركة، وبالطبع يختلف معها السعر والجودة، ويعتبر هذا النوع مناسبا أكثر للطهى الذى يحتاج درجات حرارة عالية، ولكن فوائده الطبية ونكهته المميزة قليلة جدًا مقارنة بالنوعين السابقين.

النوع الرابع وهو زيت الزيتون الخفيف (Light): وهو نوع يشتريه المستهلك مخدوعا فى اسمه أنه خفيف ظنا خطأ أنه أقل دهوناً، ولكن كلمة خفيف هنا تعنى أقل وأخف نكهة ورائحة وطعم، مما يفقد زيت الزيتون الطعم المميز له، ويتم تحضيره بالتكرير كالنوع السابق، ويضاف له نسب ضئيلة جدا جدا من الزيتون البكر فتختفى معه كل مزايا الطعم والرائحة لزيت الزيتون، وبالطبع تقل الفوائد الطبية له بطرق ملحوظة، ويحتوى على نسبة عالية من السعرات الحرارية والدهون على عكس ما يعتقده المستهلك أنه خفيف من اسمه.

النوع الخامس وهو زيت تفل الزيتون (Pomace olive oil): وهو أسوأ وأرخص أنواع زيت الزيتون ويتهافت عليه المستهلكين لأن سعره تقريبا نصف سعر الأنواع السابقة ولكنه لا يحتوى على أى عناصر غذائية ولا فيتامينات ولا طعم ولا نكهة ولا رائحة، ويتم تحضيره بأخذ بواقى أو تفل الزيتون المتبقى من عصر الأنواع السابقة، ويعاد عصره ووضعه تحت مكابس وأجهزة طرد مركزى، ويتم إضافة مذيبات عضوية له مثل الهكسان لاستخلاص ما قد يتبقى فى هذا “التفل” من زيت، ويعتبر أقل أنواع الزيوت لأن مصدره ليس الزيتون، ولكن بواقى الزيتون أو تفل الزيتون بعد أن تم عصرها من قبل، علاوة لتعرضه لعمليات مختلفة، ويضاف له كيماويات تجعله ضار على الصحة أو على الأقل ليس به أى فائدة طبية، وقد يضطر المنتجين لإضافة نسبة ضئيلة من الزيت البكر له لإضافة نكهة خفيفة له تساعد على تسويقه.

ويقول الدكتور خالد مصيلحى لا ننسى أن الزيتون من النباتات القليلة المذكورة فى القرآن وشجرتها مباركة، وكيف لا تكون الشجرة مباركة، وقد أقسم الله تعالى بها أو بأرضها على اختلاف بين المفسرين فى قوله تعالى “والتين والزيتون وطور سينين”، وكيف لا تكون مباركة، وقد شبه الله تعالى نوره بالنور الصادر عن زيتها حين قال “يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية

فوائد زيت الزيتون للشعر والبشرة

لا تقتصر خواص زيت الزيتون على التغذية فقط، فالقليل من زيت الزيتون مع بعض المركبات الأخرى قد يفعل العجائب لجمالك.إليك فوائد زيت الزيتون للشعر والبشرة

زيت الزيتون هو غذاء وظيفي طبيعي إذ يوصى باستهلاكه بشكل دائم، كما أن له العديد من الفوائد الجمالية كذلك، فلنتعرف على كل ذلك عن كثب فيما يلي:

فوائد زيت الزيتون الصحية

تم إثبات فوائد زيت الزيتون الصحية العديدة من خلال الرصد والدراسات، وهذه تشمل

تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان.

الوقاية من الإصابات الذهنية المتعلقة بالسن والوقاية من مشاكل فقدان الذاكرة والزهايمر.

ويشير معظم المختصون إلى ضرورة المواظبة على استهلاك زيت الزيتون البكر عالي الجودة، ذو مستوى حامضية منخفض قدر الإمكان، وكلما بدأنا باستهلاك زيت الزيتون مبكرًا، تكون نتائجه أفضل بكثير.

فوائد زيت الزيتون للجسم

ويعتبر زيت الزيتون من أجود أنواع الزيوت للعناية بالجسم، لغناه بالفيتامينات D، A ،K، بالإضافة لفيتامين E، الذي يعتبر الواقي الأساسي من الجذور الحرة المسؤولة عن تلف الخلايا وعملية الشيخوخة.

ولهذه الأسباب، يستخدم زيت الزيتون

كوسيلة ناجعة للعلاج الخارجي لمختلف مشاكل البشرة مثل: حب الشباب، الصدفية، الحروق، الجروح، التهاب الجلد المثي، القشرة في فروة الرأس والإكزيما.

في صناعة معظم الصوابين التجارية.

في تدليك الجسم، فبضعة قطرات من زيت الزيتون ستفعل العجائب للبشرة الجافة، كما وأن التقشير بواسطة خليط من الأملاح الغنية بزيت الزيتون لها نفس التأثير.

زيت الزيتون في التاريخ

اعتادت الملكة كليوباترا على غمر نفسها في مسبح مليء بزيت الزيتون، كما وتشهد العديد من الدلائل الأثرية على استعمال الزيت في الحضارات القديمة بغاية تصميم التسريحات وتحسين مظهر الشعر.

واعتاد الرومانيون استخدام زيت الزيتون للاستحمام والتعقيم، بينما كانت النساء الأوروبيات الأنيقات من القرن الـ17 والـ18 يدهن أنفسهن بخليط من الزيوت بغاية الوقاية من الإغماءات والضعف العام.

أظهرت الدراسات التي أجريت على أشخاص قائمة غذائهم غنية بزيت الزيتون أن البشرة “تستفيد” من زيت الزيتون عبر الغذاء، ولهذا اعتادت النساء على شرب ملعقتين من زيت الزيتون صباحاً.

وصفات زيت الزيتون للشعر والبشرة

هذه بعض الوصفات لإعداد مستحضرات العناية المرتكزة على زيت الزيتون، والتي يمكن إعدادها بسهولة في المنزل.

علاج يغذي ويلطف بشرة الوجه

هذه هي طريقة استخدامه:

ندهن الوجه بزيت الزيتون (من المهم استعمال زيت الزيتون البكر) المخلوط مع القليل من الكحول أو زيت اللوز.

ندلك جيداً حتى يتخلل الزيت البشرة.

ننتظر ساعة ونغسل بالماء والصابون.

لذوي البشرة الجافة، يجب تكرار العملية ثلاث مرات في الأسبوع. البشرة العادية، المختلطة والدهنية – مرة في الأسبوع.

قناع مغذٍ للشفتين الجافتين

هذه هي طريقة استخدامه

نفرغ محتوى كبسولة من فيتامين E في ملعقة ممتلئة بزيت الزيتون (اكتشفوا المزيد عن فوائد الزيتون) وندخل الخليط إلى بشرة الشفتين بحركة تدليكية.

ننتظر ما بين نصف ساعة إلى ساعة (يمكن النوم ليلًا مع القناع) ونغسل.

القناع العجيب لجميع أنواع لبشرة

هذه هي طريقة استخدامه

نخلط جيدًا ملعقة من خميرة البيرة مع: نصف ملعقة لبن، ملعقة عصير ليمون، ملعقة عصير برتقال، ملعقة عصير جزر، ملعقة زيت زيتون.

نخلط جميع المحتويات لتصبح عجينة متناسقة، ننتظر عشر دقائق وندهنها على الوجه.

ننتظر عشر دقائق أخرى ونغسل بالماء.

النتيجة: بشرة حيوية ومشرقة

وصفات من خبراء التجميل لتحصيل فوائد زيت الزيتون للشعر والبشرة

وهذه بعض الوصفات من أخصائيي التجميل:

قناع مغذٍ للشعر

هذه هي طريقة استخدامه:

نضع في وعاء: صفار بيضتين، نصف ملعقة من الخل، وملعقة واحدة من عصير الليمون، ونضيف كأسًا من زيت الزيتون تدريجيًا.

نخلط المحتويات جيدًا إلى أن نحصل على مايونيز لزج، ندهن الشعر بكثرة وندلك فروة الرأس جيدًا.

ننتظر عشر دقائق، ثم نغسل جيدًا ونفرك بواسطة الشامبو، سيصبح الشعر حريريًا، ناعمًا ولامعًا.

قناع لتقوية جذور الشعر

هذه هي طريقة استخدامه:

نملأ وعاءً بأوراق الروزماري ونصب عليها زيت الزيتون إلى أن يغمرها بالكامل.

ننتظر بصبر مدة أسبوعين-ثلاثة أسابيع، نهز خلالهم الوعاء مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.

عند انتهاء المدة، نصفي الزيت ونعصر الأوراق.

ندهن العجينة الناتجة على الشعر وندلك إلى داخل فروة الرأس، ننتظر مدة ساعة ونفرك كالمعتاد.

نكرر العملية مرة-مرتين في الأسبوع.

علاج تساقط الشعر

نسخن القليل من زيت الزيتون، ندهن به فروة الرأس بواسطة أطراف الأصابع، ولا نغسلها، من المفضل تكرار العملية كل ليلة.

قناع لتصفيف الشعر (للشعر الرقيق والخفيف الذي يفتقر الحيوية):

هذه هي طريقة استخدامه

نخلط بيضة واحدة مع ملعقة من العسل وملعقتين من زيت الزيتون.

ندهن العجينة الناتجة على فروة الرأس.

نلف الرأس بالنايلون، ننتظر عشر دقائق، نغسل ونفرك كالمعتاد.

علاج لمنع القشرة

هذه هي طريقة استخدامه:

نخلط كميات متساوية من زيت الزيتون مع كحول 20%.

ندهن الخليط على فروة الرأس.

ندلك ونخلد للنوم.

النتيجة: تقوية جذور الشعر واختفاء القشرة.

مسبح مهدئ

إلى داخل مسبح مليء بالماء نضيف ملعقة من أعشاب البحر، ملعقتين من زيت الزيتون وقطرتين من زيت الخزامة ونمكث داخل المسبح مدة 20 دقيقة.

نفرغ المسبح بعد ذلك، نملأه بالماء النظيف، نضيف ملعقتين من زيت الزيتون، نمكث بالماء مدة 10 دقائق إضافية ونغتسل.

علاج تلميع الأسنان وإزالة بقع النيكوتين

نخلط جيدًا 3 ملاعق من مسحوق الصودا، ملعقتين من ملح الطعام وملعقتين من زيت الزيتون، نغمر فرشاة الأسنان في الخليط ونفرك (يمكن حفظ الخليط المتبقي في الثلاجة للاستعمال لاحقًا).

علاج لتطويل الرموش

في كل ليلة قبل النوم، ندهن الرموش بواسطة عود خشبي ملفوف بالقطن بالقليل من الفازلين المخلوط بزيت الزيتون. تدعي كل من جربت هذه الوصفة أن نتائجها سريعة وملحوظة.

علاج للبشرة الجافة حول الأظافر

نغمر أصابع اليدين بوعاء يحتوي على زيت الزيتون المسخن لمدة 4-5 دقائق، ومن ثم نلف الأصابع بمنشفة رطبة ودافئة لنفس المدة.

ستصبح البشرة حول الأظافر طرية، وسيصبح الأظفر لامعًا وطريًا. يمكن تكرار العملية مرة-مرتين في الأسبوع بحسب حالة البشرة.

قناع لحماية الأكواع والأقدام

نخلط مح بيضة واحدة مع ملعقتين من زيت الزيتون وملعقة من زيت اللوز، ندهن الخليط على المناطق الجافة في الأكواع وكفات الرجلين، ننتظر 10 دقائق ونغسل.

علاج لتغذية وتقوية الأظافر

نخلط ملعقتين من مرهم الفزلين (أو حبيبات ليسيتين بنفس الكمية) مع ملعقتين من زيت الزيتون، ندهن الخليط على أطراف الأظافر، ننتظر مدة 15 دقيقة ونزيل الخليط.

علاج اخر: نسخن القليل من زيت الزيتون ونغمر أصابع اليدين به لمدة 15-20 دقيقة.

علاج للانتفاخات واثار التعب من منطقة تحت العينين

هذه هي طريقة الاستخدام

نخلط ملعقتين من زيت الزيتون مع ملعقتين من العسل وبضعة قطرات من الماء الفاتر.

ندهن الخليط حول العينين وننتظر 10 دقائق.

أو نضع على العينين قطعة من الخيار المغمورة بخليط زيت الزيتون مع العسل. في كلا الحالتين، ستختفي جميع العلامات “السوداء” و”الأكياس

ثماني فوائد لا تتوقعها.. ماذا يحدث لجسمك عند تناول زيت الزيتون؟ 

عتبر زيت الزيتون إضافة رائعة للعديد من الأطعمة، لكن قد لا يدرك الكثيرون أنه ليس مجرد نكهة لذيذة للسلطات واللحوم، يقدم هذا الزيت بعض الفوائد الصحية الفريدة.

يمكن أن يؤثر زيت الزيتون على جسمك بطرق قليلة جدًا، وهناك عدة فوائد من المتوقع أن تحصدها حال تناوله، وهو ما نستعرضه وفقا لموقع ” eatthis”.

تقليل مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية

قد يكون التحول إلى زيت الزيتون كمصدر للدهون الأحادية غير المشبعة خطوة حكيمة في تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

في إحدى الدراسات التي قيمت 841 ألف شخص، كان زيت الزيتون هو المصدر الوحيد للدهون الأحادية غير المشبعة المرتبطة بانخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب

أمراض القلب عامل خطر كبير يهدد العالم، كانت هناك أدلة كافية تشير إلى أن استهلاك زيت الزيتون قد يقلل من خطر الإصابة بهذا المرض.

على وجه التحديد، قد يقلل استهلاك أحماض الأوليك في زيوت الطعام، مثل زيت الزيتون أو زيت عباد الشمس أو زيت الكانولا، من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية.

تقليل نشاط مرض التهاب المفاصل الروماتويدي

التهاب المفاصل الروماتويدي هو أحد أمراض المناعة الذاتية والتهابات تسبب تورمًا مؤلمًا في أجزاء معينة من الجسم.

تشير الدلائل إلى أن تناول زيت الزيتون قد يؤدي إلى تقليل الالتهاب لدى أولئك الذين يتعاملون مع التهاب المفاصل الروماتويدي، مما قد يؤدي إلى ألم أقل.

قد يساعد في تحسين الخصوبة تشير العديد من الدراسات إلى أن كلاً من الرجال والنساء الذين يتبعون نظامًا غذائيًا، غني بزيوت الزيتون، قد ينتهي بهم الأمر إلى تحسين فرص الحمل.

قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري

ارتبط استهلاك زيت الزيتون بآثار إيجابية على نسبة السكر في الدم، وتشير البيانات إلى أن اتباع نظام غذائي غني بزيت الزيتون يؤدي إلى انخفاض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

التخلص من الإمساك

يمكن أن يكون التعايش مع الإمساك أو البراز الصلب أمرًا غير مريح.

قد يساعد استهلاك زيت الزيتون الأشخاص الذين يعانون من الإمساك على التخلص من ذلك.

وجد أن استهلاك زيت الزيتون فعال مثل الزيوت المعدنية في تخفيف الإمساك.

قد يكون لديك عظام أقوى

في حين أن الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل الحليب، ممتازة لدعم صحة العظام، بما في ذلك زيت الزيتون في نظامك الغذائي يمكن أن يكون إضافة ممتازة لتقوية العظام.

في إحدى الدراسات الصغيرة، يبدو أن استهلاك زيت الزيتون يؤدي إلى تحسين كثافة المعادن في العظام لدى النساء.

قد يقضي على البكتيريا المسببة لقرحة المعدة

الملوية البوابية هي نوع من البكتيريا التي يمكن أن تسبب قرحة في المعدة.

تشير البيانات إلى أن تناول جرعة يومية من 30 جرامًا (أو ملعقتين كبيرتين) من زيت الزيتون قد يقضي على عدوى الملوية البوابية في أقل من أسبوعين.

زيت السمسم

يعد زيت السمسم منتج عشبي يستخدم كعلاج تقليدي، إذ يحتوي زيت السمسم على مواد كيميائية تعمل على التقليل من شدة الالتهابات في الجسم، وذلك ما يعطيه الأهمية كونه علاج فعال لالام المفاصل الناتجة عن الالتهابات، فيما يأتي تفصيل لفوائد زيت السمسم للمفاصل: 

تكمن فوائد زيت السمسم للمفاصل بمقدرته على المساعدة في علاج بعض الأمراض، نذكرها بالتفصيل أكثر بما يأتي:

لتخفيف من ألم المفاصل الناتج من التهاب المفاصل

قد يظهر التهاب المفاصل في العديد من الأمراض، مثل: الفصال العظمي (Osteoarthritis) الذي يعد من الأمراض الشائعة، حيث يصيب ما يقارب 15% من الأشخاص.
وتكمن فوائد زيت السمسم للمفاصل في تخفيف الام المفاصل والالتهابات التي قد تحدث بسبب الفصال العظمي.
إذ يعمل زيت السمسم على تقليل إفراز بعض المواد التي تزيد من الإجهاد التأكسدي بسبب خصائصه المضادة للأكسدة، الأمر الذي يقلل من الالتهاب والألم الموجود.
تم إجراء العديد من التجارب السريرية حول فائدة زيت السمسم للمفاصل، ففي إحدى الدراسات تم أخذ عينة من المرضى المصابين بالام المفاصل، ثم استخدام هلام ديكلوفيناك (Diclofenac) لجزء منهم، وزيت السمسم للجزء الاخر ثلاث مرات يوميًا.
وبعد 4 أسابيع كانت نتائج استخدام زيت السمسم مطابقة لاستخدام دواء الديكلوفيناك من خلال إجراء اختبارات المشي وانثناء الركبة، ومقدار تخفيف الألم.
ويعد استخدام زيت السمسم سواء كان بشكل موضعي أو فموي فعال لتسكين الألم في هذه الحالة.

مرض النقرس

يحدث النقرس بسبب تجمع حمض اليوريك (Uric acid) في المفاصل، مما يؤدي إلى الام شديدة، إضافة إلى حدوث التهابات في المنطقة.
تشير العديد من الدراسات إلى تأثير زيت السمسم الكبير في التخفيف من الالتهابات المختلفة في الجسم، حيث أنه إضافةً لذلك تم عمل دراسات على الفئران لمعرفة تأثير الزيت على الالتهاب النقرسي تحديدًا.
أثبتت النتائج أن زيت السمسم فعال لعلاج مرض النقرس وأنه قد يدخل في علاجاته مستقبلًا.

 التهاب المفاصل الروماتويدي

يعد التهاب المفاصل الروماتويدي مرض مناعي يصيب المفاصل، حيث يؤدي هجوم جهاز المناعة على المفاصل إلى حدوث التهاب دائم في المنطقة، وتتم معالجة هذه الحالة عادةً باستخدام الميثوتريكسات (Methotrexate)، إذ يعد فعال لهذه الحالة.
في المقابل يؤدي استخدام هذا الدواء على المدى الطويل إلى حدوث عدة أضرار تؤثر على الكبد، الأمر الذي دعا إلى البحث عن علاج اخر لا يسبب مثل هذه الاثار الجانبية الخطيرة.
لذلك تم عمل دراسة لاستخدام زيت السمسم عن طريق الفم لمدة 21 يوم وكانت النتائج إيجابية، إذ وجد ما يأتي:

استخدام زيت السمسم أدى إلى تخفيف الأعراض المتعلقة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، مثل: تسكين الألم، والتقليل من تجمع الخلايا المناعية في المنطقة بشكل فعال.

عدم ملاحظة حدوث أية تأثيرات جانبية على الكبد، إذ كان لزيت السمسم دور في حماية الكبد من الضرر الذي قد ينتج من التهاب المفاصل.

استخدمات أخرى لزيت السمسم

على الرغم من فوائد زيت السمسم للمفاصل، إلا أنه قد يستخدم في العديد من الأمور الأخرى، والتي تشمل ما يأتي:

 صدمات الأطراف العلوية والسفلية

يعاني مرضى الصدمات من الام تختلف في شدتها لأسباب عدة، مما يدفعهم إلى استخدام كميات كبيرة من المسكنات، مثل: مضادات الالتهابات اللاستيرويدية.
تشير بعض الدراسات أنه يمكن استخدام زيت السمسم لتخفيف حدة هذه اللام، وينعكس ذلك على تخفيف استخدام المسكنات، لذلك يعد استخدام زيت السمسم في هذه الحالات من الخيارات الأكثر سهولة والأقل تكلفة وأعراض جانبية.

 تخفيض ضغط الدم

تشير العديد من الدراسات أن استبدال زيوت الطهي بزيت السمسم قد يعمل على التخفيض من ضغط الدم.

. التقليل من الغلوكوز في الدم

يعمل زيت السمسم على التخفيض من نسبة السكر في الدم خصوصًا لدى المصابين بالسكري.

الاثار الجانبية لزيت السمسم

بشكل عام يعد استخدام زيت السمسم امنًا نسبيًا، سواءً تم استخدامه بالفم، أو على الجلد، أو كرذاذ في الأنف.
وبالرغم من فوائد زيت السمسم للمفاصل، إلا أنه في البعض الحالات قد يسبب التحسس عند بعض الأشخاص، لذلك يجب التأكد من عدم حدوث أي تحسس في بداية الاستخدام.ولا يوجد معلومات كافية حول استخدام زيت السمسم للحوامل، لذلك من الأفضل تجنبه أو استخدامه بكميات قليلة.

فوائد الزعتر مع زيت الزيتون

الزعتر مع زيت الزيتون يُعرَّف الزعتر علميّاً باسم

Thymus Vulgaris

، وهو من الأعشاب التي تندرج تحت فصيلة النعناع، وقد استُخدم منذ عدّة قرونٍ من قِبَل اليونانيين، والمصريين القدماء، ويحتوي الزعتر على نسبٍ قليلةٍ من فيتامين أ، وفيتامين ج، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، ومن الجدير بالذكر أنّ يمكن استخدامه في العديد من الأطباق، مثل: اللُّحوم، والمأكولات البحريّة، والخضروات، أمّا زيت الزيتون فيُعدّ عنصراً رئيسياً في حمية البحر الأبيض المتوسط (بالإنجليزيّة: Mediterranean diet)، وتشير الدلائل إلى أنّ مستهلكي هذه الحمية أقلّ عرضةً للإصابة بالأمراض المُزمنة؛ حيث يُعدّ مصدراً للدُّهون الصحيّة، وتجدر الإشارة إلى وجود العديد من الأصناف من زيت الزيتون، التي تعتمد في تصنيفها على مقدار عمليات التكرير التي تعرّض لها؛ حيث تكون جودته أعلى كلّما قلّ تعرُّضه لعمليات التكرير الحراريّة، والكيميائيّة
فوائد الزعتر مع زيت الزيتون

 يمتلك كُلٌّ من الزعتر، وزيت الزيتون فوائد صحيّة عديدة، وهي كالآتي: فوائد الزعتر يمتاز الزعتر بالعديد من الفوائد الصحيّة، ومنها

فوائد الزعتر مع زيت الزيتون يمتلك كُلٌّ من الزعتر، وزيت الزيتون فوائد صحيّة عديدة، وهي كالآتي: فوائد الزعتر يمتاز الزعتر بالعديد من الفوائد الصحيّة، ومنها

] يُساعد على خفض ضغط الدّم: حيث أشار الباحثون في جامعة بلغراد في صربيا في دراسة أُجريت على الجُرذان، إلى أنّ المُستخلص المائي من الزعتر البري قد يقلّل من ضغط الدّم، ومن الجدير بالذكر أنّ الجُرذان تستجيب لارتفاع ضغط الدّم بطريقةٍ مُماثلة للإنسان؛ لذلك قد يكون لهذه النتائج تطبيقات على الإنسان، ولكنّها تحتاج إلى فُحوصات أخرى لإثباتها.

 يقلّل خطر الإصابة بعدوى الخمائر: حيث وجد الباحثون في جامعة تورينو في إيطاليا أنّ الزيت العطريّ للزعتر يعزّز بشكلٍ كبيرٍ قتل فطريات المهبل التي تُعرف بـ

 Candida albicans

؛ التي تتسبّب في عدوى الخمائر في الفم، والمهبل عند الإنسان

. يُساعد على علاج حب الشباب: إذ إنّ امتلاكه لخصائص مُضادة للبكتيريا؛ قد يكون علاجاً فعالاً لحب الشباب.

فوائد حبة البركة مع زيت الزيتون

ما هي فوائد حبة البركة مع زيت الزيتون وهل يوجد لها مضار؟ قم بمعرفة الإجابة بعد قراءة هذا المقال

يعد كل من حبة البركة وزيت الزيتون من الأطعمة المشهورة والمهمة، كما أنها متعددة الاستخدامات ومفيدة.

في الاتي توضيح فوائد حبة البركة مع زيت الزيتون

فوائد حبة البركة مع زيت الزيتون

لا توجد دراسات تبحث عن فوائد حبة البركة مع زيت الزيتون إلا أن لكل منهما فوائد عديدة تبعًا للمكونات الموجودة في كليهما والتي سيتم الحديث عنها.

لنستطيع شمل فوائد حبة البركة مع زيت الزيتون سنتحدث عن فوائد كل منهما على حدى.

حبة البركة

تم استخدام حبة البركة في العديد من الأدوية عبر الزمن كما أن لها العديد من الفوائد المحتملة والتي تشمل

الربو: تعمل حبة البركة على تخفيف الأعراض المرافقة للربو مثل السعال والصفير كما أنها قد تحسن وظائف الرئة عامةً لكن بالطبع لا تعمل مفعول الأدوية.

السكري: قد تعمل حبة البركة على موازنة نسبة السكر في الدم عند الأشخاص المصابين بالسكري كما أن بإمكانها خفض نسبة الكوليسترول عند هؤلاء الأشخاص.

ضغط الدم: من الممكن أن تساعد حبة البركة في خفض ضغط الدم ولكن بنسب بسيطة.

العقم: قد تقوم حبة البركة بزيادة عدد الحيوانات المنوية عند الرجال وزيادة سرعة انتقالهم خصوصًا عند الرجال الذين يعانون مشاكل في الإنجاب.

ألم الصدر: يعتقد بأن دهن زيت حبة البركة على الصدر أثناء الدورة الشهرية قد يخفف من ألمه.

زيت الزيتون

يتميز زيت الزيتون بالعديد من الفوائد والتي تشمل

أمراض القلب

تفي ملعقتان طعام من زيت الزيتون يوميًا بالحماية من أمراض القلب، وذلك لما يحتويه من مضادات للأكسدة، كما وقد أكدت الدراسات على أن الأشخاص الذين يتناولون زيت الزيتون بانتظام أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والجلطات.

متلازمة الأيض

يعمل زيت الزيتون على تخفيف متلازمة الأيض التي تعرف على أنها عدة عوامل مثل (ارتفاع ضغط الدم، السكر، الكوليسترول) تزيد من فرصة الإصابة بعدة أمراض وذلك من خلال خفض ضغط الدم، السكر والكوليسترول الضار ورفع مستوى الكوليسترول النافع في الدم.

الاكتئاب

أثبتت الدراسات

أن الأشخاص الذين يتناولون الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة في زيت الزيتون أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب مقارنةً بالأشخاص الذين يتناولون الدهون المشبعة خصوصًا تلك الموجودة في الوجبات السريعة.

الوقاية من الزهايمر

تشير الدراسات أن زيت الزيتون قادر على حماية الأوعية الدموية الموجودة في الدماغ وبذلك يستطيع الوقاية من الإصابة بالزهايمر.

حماية الكبد

يحتوي زيت الزيتون على كل من حمض الأوليك والكاربوليك اللذان يعملان على الوقاية من تأكسد الخلايا ومقاومة الأنسولين وأمور أخرى من شأنها إتلاف الكبد

دكتور أسامة محمد عبد المقصود – مدرس بيوتكنولوجيا الأغذية و الألبان
معهد بحوث الهندسه الوراثيه والتكنولوجيا الحيوي

جامعة مدينة السادات

16 health benefits of extra virgin olive oil

Olive oil is made from the fruit of the olive tree, which is naturally high in healthy fatty acids. There are several types of olive oil on the market today, including extra virgin olive oil, virgin olive oil and regular olive oil — but research shows that extra virgin olive oil benefits are more abundant than the other varieties.

So let’s take a look at 16 health benefits of extra virgin olive oil:

  1. Works as an anti-inflammatory

Oleocanthal is a specific phenolic compound found in extra virgin olive oil, and is said to be responsible for the burning or tingling sensation that is experienced when tasting a high quality extra virgin olive oil. The phenols present in olive oil have anti-inflammatory properties, and as such can have similar effects to pain-killers and fever reducers. It can also help prevent Alzheimer’s disease and kill cancer cells; the oleocanthal clears beta-amyloid plaques from the brain.

  1. Boosts hair and skin health

Extra virgin olive oil is rich in Vitamin E. Each tablespoon of extra virgin olive oil has about 1.9 mg of Vitamin E, a fat-soluble anti-oxidant that can protect the body against eye and skin problems and in fact make hair and skin much healthier. It has also been shown to protect the body from diabetes, neurological diseases such as Alzheimer’s, and lung cancer.

  1. Protects against diabetes

It has been demonstrated that a diet that is rich in olive oil, low in saturated fats, moderately rich in carbohydrates and soluble fibre from fruit, vegetables, pulses and grains is the most effective approach for diabetics. It helps lower “bad” low-density lipoproteins while improving blood sugar control and enhances insulin sensitivity.

  1. Protects against insulin resistance

Extra virgin olive oil contains vitamin K, which is another fat-soluble vitamin that has its greatest effect on the blood. It is necessary for healthy coagulation and the levels of calcium in the blood. One tablespoon of olive oil a day will fill 10% of the daily recommended intake of Vitamin K, and can help protect against insulin resistance and several types of cancer.

  1. Reduces heart problems & diabetes

Natural olive oil contains 70% monounsaturated fatty acid. As a result, it lowers cholesterol accumulation in the blood and reduces heart problems. Olive oil also reduces the risk of diabetes and atherosclerosis.

  1. Reduces high blood pressure

Recent studies indicate that regular consumption of olive oil can help decrease both systolic and diastolic blood pressure.

  1. Improves blood cholesterol levels

Olive oil lowers the levels of total blood cholesterol, LDL-cholesterol and triglycerides. LDL cholesterol is the bad type of cholesterol, which increases the risk of heart attacks and pulmonary heart disease. Extra virgin olive oil, which is rich in almost 40 antioxidant chemicals, helps reduce the oxidation effects of LDL cholesterol.

  1. Assists in weight loss

Although high in calories, olive oil has shown to help reduce levels of obesity. Medical experts suggest that it is very difficult to gain weight from the mono-unsaturated fats present in olive oil. Experiments involving Mediterranean olive oil have shown positive results in regards to a reduction in human body weight.

  1. Boosts your metabolism

Olive oil boosts the metabolism, the growth of good bone structure, and brain development in children. It is an excellent source of vitamin E, which is very beneficial for older people.

  1. Improves digestion

Olive oil is known to aid in the digestive process. It is used as a medicinal oil to clean the digestive tract and to improve bowel movements.

  1. Helps in the aging process

Rich in antioxidants, olive oil slows the natural aging process of the human body. Used in cosmetic products and natural herbal therapy, it does wonders for the skin, which gets a natural shine and glow from the enriching oil.

  1. Protects against Osteoporosis

A high consumption of olive oil appears to improve bone mineralisation and calcification. It helps calcium absorption and so plays an important role in aiding sufferers and in preventing the onset of Osteoporosis.

  1. Prevents gallstones

Recent studies have shown that moderate consumption of olive oil (about 2 tablespoons a day) may actually lower your chances of developing gallstones. An ingredient in olive oil evidently helps reduce cholesterol levels in the blood and gallbladder. Large quantities of olive oil and lemon juice, as well as Epsom salts, are common ingredients in the gallbladder flushes supposedly intended to remove gallstones.

  1. Strengthens healthy cell walls

Olive oil contains polyphenol which helps in stronger cell walls. It also increases the elasticity of arterial walls, protecting against various heart conditions.

  1. Protects against hypertension

Recent research study suggests that Mediterranean diet comprising of food rich in unsaturated fats (found in olive oil and nuts) and nitrite and nitrate (found in leafy green vegetables) may help protect you from hypertension.

  1. Fights mood disorders and depression

Healthy fats, including olive oil, have hormone-balancing, anti-inflammatory effects that can prevent neurotransmitter dysfunction. Low-fat diets are often linked to higher rates of depression and anxiety. Mood or cognitive disorders can occur when the brain doesn’t get a enough “happy hormones” like serotonin or dopamine, important chemical messengers that are necessary for mood regulation, getting good sleep and thought-processing.

Why Extra Virgin Olive Oil Is the Healthiest Fat on Earth

Dietary fats are highly controversial, with debates about animal fats, seed oils, and everything in between in full force.

That said, most people agree that extra virgin olive oil is incredibly healthy.

Part of the Mediterranean diet, this traditional oil has been a dietary staple for some of the world’s healthiest populations.

Studies show that the fatty acids and antioxidants in olive oil can offer some powerful health benefits, including a reduced risk of heart disease.

This article reviews why extra virgin olive oil is one of the healthiest fats.

Nutrient composition of extra virgin olive oil

Extra virgin olive oil is fairly nutritious.

It contains modest amounts of vitamins E and K and plenty of beneficial fatty acids . 

One tablespoon (13.5 grams) of olive oil contains the following

  • Saturated fat: 14%
  • Monounsaturated fat: 73% (mostly oleic acid)
  • Vitamin E: 13% of the Daily Value (DV)
  • Vitamin K: 7% of the DV

Notably, extra virgin olive oil shines in its antioxidant content.

Antioxidants are biologically active, and some of them can help fight serious diseases (2, 3Trusted Source).

The oil’s main antioxidants include the anti-inflammatory oleocanthal, as well as oleuropein, a substance that protects LDL (bad) cholesterol from oxidation

Some people have criticized olive oil for having a high omega-6 to omega-3 ratio (over 10:1). However, its total amount of polyunsaturated fats is still relatively low, so this shouldn’t be a cause for concern.

Extra virgin olive oil contains anti-inflammatory substances

chronic inflammatioc is believed to be among the leading drivers of many diseases, including heart disease, cancer, metabolic syndrome, diabetes, and arthritis.

Some speculate that olive oil’s ability to fight inflammation is behind its many health benefits.

Oleic acid, the most prominent fatty acid in olive oil, has been found to reduce inflammatory markers like C-reactive protein 

However, the oil’s main anti-inflammatory effects seem to be due to its antioxidants, primarily oleocanthal, which has been shown to work like ibuprofen, a popular anti-inflammatory drug

Researchers estimate that the amount of oleocanthal in 50 ml (about 3.4 tablespoons) of extra virgin olive oil exerts effects similar to those of 10% of the adult ibuprofen dosage for pain

Also, one study showed that substances in olive oil can reduce the expression of genes and proteins that mediate inflammation

Keep in mind that chronic, low-level inflammation is usually fairly mild, and it takes years or decades for it to do damage.

Using extra virgin olive oil may help prevent this from happening, leading to a reduced risk of various inflammatory diseases, especially heart disease.

وائد زيت الزيتون للقلب والشرايين

فوائد زيت الزيتون للقلب والشرايين، يعد الزيوت والأعشاب من العلاجات الطبيعية التي تفيد وتعالج الإنسان بدون أن تضره أو تترك علامات وأثار جانبية مثل التي تتركها الأدوية، فالأدوية على المدى البعيد قد تسبب في مشاكل صحية أخرى. وذلك على عكس الأعشاب والزيوت التي إذا لم تفيد فإنها لا تضر الإنسان، والقلب والشرايين من الأشياء التي يجب الانتباه جيداً عند أخذ شيء ما لعلاجهما وللحفاظ على صحتهما، ولزيت الزيتون فوائد كثيرة ومهمه للقلب والشرايين، حيث يمكنكم معرفة فوائد زيت الزيتون للقلب والشرايين من خلال موقع مقال.
فوائد زيت الزيتون للقلب

 يحتوي زيت الزيتون على عناصر غذائية مفيدة للقلب والتي تجعله مميز ومفيدة أكثر عن غيره، وأثبتت دراسات علمية بأن الأشخاص الذي يعيشون ببلاد البحر المتوسط أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب عن غيرهم من الأشخاص الآخرين، ومن فوائد زيت الزيتون للقلب ما يلي: –

 تقليل نسبة الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب فالدهون الأحادية غير المشبعة زيت الزيتون هو المصدر الوحيد لها، وهذه الدهون تقوم بالتقليل من نسبة الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب

. تقليل الكوليسترول الضار حيث يحتوي زيت الزيتون على الكثير من مضادات الأكسدة والتي تعمل على التقليل من عمليات الأكسدة للكوليسترول الضار

. يساعد زيت الزيتون على تقليل حدوث تخثر الدم.

يقوم زيت الزيتون بالتقليل من الإصابة بالالتهابات.

 يساعد زيت الزيتون في خفض ضغط الدم المرتفع.

 تناول ملعقة كل يوم من زيت الزيتون تقلل من نسبة الإصابة بأمراض القلب.

 يقلل زيت الزيتون من نسبة إصابة الرجال بالأزمة القلبية.

يساعد زيت الزيتون على تحسين وظائف القلب

فوائد زيت الزيتون للشرايين يوجد العديد من الفوائد الصحية للشرايين التي تنتج عن تناول واستخدام زيت الزيتون، ومن هذه الفوائد ما يلي

فوائد زيت الزيتون للشرايين

 يوجد العديد من الفوائد الصحية للشرايين التي تنتج عن تناول واستخدام زيت الزيتون،

 ومن هذه الفوائد ما يلي: – عدم الإصابة بمرض شريان القلب التاجي

 يساعد استخدام زيت الزيتون على عدم الإصابة بمرض الشريان التاجي، حيث يقوم بزيادة نسبة الدهون المفيدة وتقليل نسبة الكوليسترول الضار بالجسم. تقوية الشرايين حيث يقوم زيت الزيتون بتقوية الأوعية الدموية والشرايين وجعلها مرنة أكثر وأيضاً تقاوم السكتة القلبية والجلطة الدماغية

ما هي فوائد زيت الزيتون للأسنان واللثة؟

فوائد أخرى لزيت الزيتون لزيت الزيتون فوائد متعددة ومختلفة لصحة الإنسان، ومن أهم هذه الفوائد ما يلي

يساعد زيت الزيتون على تقليل الإحساس بالجوع

. يساهم زيت الزيتون في التخلص من الرؤوس السوداء وحب الشباب،

 وذلك من خلال خلط زيت الزيتون مع الملح والقيام بتدليك البشرة بهذا الخليط. يقوم زيت الزيتون بعلاج الآثار التي تكون ناتجة عن حروق الشمس، وذلك عن طريق وضع زيت الزيتون بكمية متساوية مع الماء، والقيام برش الخليط بالبخاخ على المنطقة المصابة. يساعد زيت الزيتون في محاربة سرطان الثدي، وذلك يعود بسبب احتوائه على مواد كيميائية نباتية تقوم بقتل وتدمير الخلايا السرطانية.

 يساعد زيت الزيتون في علاج الذاكرة التي تكون مرافقة لمرض الزهايمر. يساهم في الحصول على شفاه نضرة وناعمة ورطبة.

 تناول زيت الزيتون أثناء فترة الشيخوخة بجانب الفواكه، الأسماك، الخضروات، والأغذية الصحية الأخرى فإنه يساعد على التمتع بحياة صحية.

 يساعد زيت الزيتون على علاج الأمراض التنكسية “هو مرض تتدهور فيه وظيفة الأعضاء أو الأنسجة”، وذلك بسبب احتواء زيت الزيتون على مواد مضادة للأكسدة.

 يساعد زيت الزيتون على تقليل السيلوليت “وهو عبارة عن حدوث تغيير بالطبقة الطبوغرافية للجلد، ويحدث لدى أغلب النساء الذين بلغو سن البلوغ ويتمثل بوجود ندوب غائرة بمنطقة الحوض والبطن”، ذلك من خلال خلط زيت الزيتون مع قهوة والقيام بوضع الخليط على المنطقة المرادة. يساعد زيت الزيتون في تخفيف الشعور وجع اللثة والأسنان، وذلك من خلال القيام بوضعه على فرشاة الأسنان والقيام بفرك الأسنان به جيداً.

ء

فوائد زيت الزيتون على الريق للنساء مذهلة

فوائد زيت الزيتون في رفع مستوى مُقاومة الأكسدة

يحتوي زيت الزيتون على كميات عالية من مضادات الأكسدة، التي تساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض مزمنة كثيرة، وخصوصاً أمراض القلب والشرايين.

فوائد زيت الزيتون في محاربة الأمراض السرطانية

ذكرت بعض الأبحاث العلمية أنَّ حمض الأوليك المتوفر في زيت الزيتون، يساعد في القضاء على الخلايا السرطانية، ويمنع تشكلها.

فوائد زيت الزيتون للجهاز الهضمي

يزيد زيت الزيتون قدرة الجسم على امتصاص الأطعمة الغذائية، ويساعد على عملية هضم الطعام وتسهيل حركة الأمعاء، مما يجعله علاجاً مفيد لمشكله الامساك. 

فوائد زيت الزيتون في خفض خطر الإصابة بالسكتات الدماغية
أكد العديد من الدراسات العلمية أنَّ الأشخاص الذين يستهلكون زيت الزيتون بانتظام؛ يكون خطر إصابتهم بالجلطات الدماغيه  بكثير، مقارنة مع نظرائهم الذين لا يستهلكونه.

فوائد زيت الزيتون في الوقاية من السكري

يلعب زيت الزيتون دوراً إيجابياً في خض نسبة السكر في الدم، واستناداً إلى دراسات علمية متنوعة، فقد ذكر أنه يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

فوائد زيت الزيتون في تقوية جهاز المناعة

يحتوي زيت الزيتون على العديد من العناصر الغذائية المفيدة، ومنها فيتامين هـ ، وهو أحد مضادات الأكسدة التي تلعب دوراً في خفض تعرّض خلايا وأنسجة وأعضاء الجسم للتلف الناتج عن الجذور الحرّة، كما يساهم هذا الفيتامين في الحفاظ على سلامة التواصل العصبي، والحفاظ على مناعة الجسم وحمايته من الفيروسات والبكتيريا المسببة للأمراض.

استخدام زيت الزيتون في الطبخ

استخدام زيت الزيتون في الطبخ استعمل زيت الزيتون منذ آلاف السنين في الطبخ، ويعدّ واحداً من الموادّ المهمة في النظام الغذائي الصحّي واستخدامه في منطقة الشرق الأوسط أكثر شيوعاً، وهو معروف في مختلف أنحاء العالم، ويستخدم في تحضير العديد من الأكلات، حيث يضيف إليها النكهة اللذيذة، وسنتعرّف في هذا المقال على بعض الأكلات التي يستخدم فيها زيت الزيتون

الطبخ بزيت الزيتون

 الطّبخ بزيت الزيتون من الطرق التي لها مكانتها كبيرة في عالم الطبخ؛ فأنواع زيت الزيتون تتنوّع باختلاف موعد حصادها، فزيت الزيتون البكر يكون أغلى سعراً وذا طعمٍ قويٍ وحاد، ويُفضّل عدم استخدامه في الطّهي لأنّ درجة الحرارة العالية تحرق الزّيت وتفسد المواد الغذائيّة الموجودة فيه، ويُساعد زيت الزيتون على إظهار النكهة الموجودة في الأكلة، ويُعطي شعوراً بالشّبع ويُرضي الشهيّة، ويُعزز من نكهة الأطباق المالحة والحلوة، وله فوائد صحيّة لجسم الإنسان، حتى عند اتباع حمية غذائية صحيّة لا يجب التخلّي عن زيت الزّيتون

استخدامات زيت الزيتونفي الطبخ

 زيت الزيتون البكر يُفضّل استخدامه لتتبيل السّلطات الباردة، والدّافئة، ولتتبيل الخُضار المشويّة، أو يُقدّم مع الخبز الأبيض الطازج، أمّا زيت الزّيتون الخفيف والمكرر يُمكن استخدامه لأغراض الطّهي والقلي وذلك لأنّ طعمه لا يكون ظاهراً مثل الزيت غير المعرّض للحرارة، ويجب الانتباه إلى عدم طبخ الزّيت فوق حرارةٍ عاليةٍ جداً ويصل لمرحلة إصدار الدخان لأنّه في هذه المرحلة يكون قد فسد ويجب رميه.

 يستخدم زيت الزيتون لنقع وتتبيل اللحم، والسّمك، والدجاج، والخضار لغرض الشي، ويضاف إلى الأطباق عند الانتهاء من طبخها لتعزيز النّكهات، ويُعدُّ زيت الزيتون بديلاً ممتازاً وصحياً من الزبدة، والمارجرين من خلال استخدامه كنوعٍ من الغموس مع إضافة القليل من الخل البلسمي إليه، وأيضاً في تحضير البطاطا المهروسة بدلاً من إضافة الزّبدة لها، ومُختلف أنواع المقبّلات البسيطة التي تعتمد على النّكهة القويّة لزيت الزيتون مثل الخبز المحمّص بزيت الزيتون بنكهة الثوم، أو حضّري غموساً من الفاصولياء المسلوقة، والثوم المهروس، والقليل من زيت الزيتون المحضّر في الخلاط الكهربائيّ، ويستعمل في إعداد العجين من خلال إضافة زيت الزيتون لها، أو دهنها بالقليل من زيت الزيتون لإعطاء لونٍ رائعٍ وذهبيٍ للخُبز عند الخَبز. لتخزين الصّلصات في الثلاجة والحفاظ عليها من تشكّل طبقة من العفن، ضعي طبقةً رقيقةً من زيت لزيتون الذي سيتجمّد ويُشكل طبقة عازلة من الأكسجين والجراثيم، مما يُساعد على الحفاظ على الطّعم واللون الطازج للصلص

كيف تتخلص من الكرش عن طريق زيت الزيتون والماء؟

يعتبر زيت الزيتون من أهم الزيوت الطبيعيّة المُستخرجة من ثمار الزيتون، وهو يُعدّ من أهم العناصر الغذائية المُستخدمة على نطاق واسع بين الناس في العديد من المجالات بما فيها المجال الغذائي، والعلاجي، حيث يعالج جُملة من الأمراض الخطيرة، ويقي من نسبة كبيرة منها، فضلاً عن خصائصه الطبيعيّة الكفيلة بالتغلب على المشكلات الجمالية، بما في ذلك مشاكل الجلد والبشرة.

ومن الوصفات الشائعة التي يلجأ لتناولها العديد من الأشخاص خليط زيت الزيتون مع الماء الذي يُحقق العديد من الفوائد للجسم.

فوائد شرب زيت الزيتون مع الماء

يعتبر خليط زيت الزيتون مع الماء من أشهر وأهم الوصفات الطبيعيّة الكفيلة بالتخلص من مشكلة السمنة والزيادة الكبيرة في الوزن خلال وقت قياسي، عن طريق مزج ملعقة من زيت الزيتون في كوب من الماء الفاتر، وتناول المزيج على الريق بشكل يومي قبل الوجبات الرئيسية، حيث يساهم ذلك في حرق الدهون وخاصة دهون الكرش، وفي التقليل إلى حد كبير من عدد الوجبات المتناولة خلال اليوم؛ نظراً لدوره في زيادة الشعور بالاكتفاء والشبع، فضلاً عن دور هذا المزيج في تسهيل عملية الهضم، ورفع كفاءة الأيض، والتخلص من مشكلة الإمساك التي تحبس الفضلات في الجسم، ما يضمن التخلص من السموم المتراكمة فيه كما يحول دون زيادة الوزن.

الفوائد العامة لزيت الزيتون الفوائد العامة لزيت الزيتون:

يُعين على تقوية العظام؛ وذلك بسبب احتوائه على الكالسيوم وفيتامين د.

لا تقتصر فوائده التجميلية على جانب التخسيس فقط، بل يعتبر مثالياً للتخلص من مشاكل البشرة والجلد على حد سواء حيث يرطب الجلد، ويمنع جفافه وتقشره، كما أنّه يحول دون ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة المتعرجة على البشرة، ويزيد نضارتها وصفاءها، ويطهرها من الشوائب التي تغلق المسامات وتسبب ظهور الحبوب.

يقوي الشعر، ويمنع تساقطه كما يزيد لمعانه.

يستخدم كمضاد طبيعيّ للاكتئاب، حيث يحسن المزاج ويقي من تقلباته. يمنع ارتفاع الكولسترول في الدم، كما يحافظ أيضاً على صحة القلب والشرايين

كيفية استخدام زيت الزيتون للتخسيس

زيت الزيتون

يعد زيت الزيتون أحد الزيوت النباتيّة التي تستخدم بكثرة في بيوتنا، فهو يتميّز بغناه بالعديد من العناصر الغذائيّة التي جعلت منه منتجاً نباتيّاً يمكن الاستفادة منه في مجالات عديدة من حياتنا، فهو يضيف مذاقاً لذيذاً وشهيّاً عند إضافته للطعام، بالإضافة إلى استخدامه كعنصر أساسي في كثير من الوصفات التجميليّة والعلاجيّة، فقد أثبت فاعليّته في التأثير بشكل صحّي وإيجابي على كل من القلب، والشعر، والعظام، والوقاية من الأمراض، والتخسيس، وغيرها،

 سنتعرّف على كيفيّة استخدام زيت الزيتون للتخسيس

. كيفيّة استخدام زيت الزيتون للتخسيس زيت الزيتون والزنجبيل

: نضع ثلاثة أكواب من زيت الزيتون مع كوب من الزنجبيل المفروم خشناً في وعاء متوسط على نار متوسطة، ونترك المزيج على النار حتى يغلي، ونخفف النار إلى منخفضة مع ترك الوعاء عليها لمدة عشر دقائق إضافيّة، ونرفع الوعاء عن النار، ونتركه جانباً حتى يبرد، ونصفّي الزيت، وندهن المناطق المراد تنحيفها بالمزيج، ونتركه لمدة ساعة، ثم نغسله بالماء، ويتم الاحتفاظ بباقي المزيج في قارورة متوسطة لحين الاستخدام، ونكرّر العمليّة ثلاث مرّات أسبوعيّاً

. زيت الزيتون والليمون: نضع ست ملاعق كبيرة من زيت الزيتون، وملعقة صغيرة من ماء الورد، وخمس ملاعق كبيرة من الليمون الطازج، وأربع ملاعق كبيرة من أي مرطب أو كريم للجلد، وست ملاعق كبيرة من الجلسرين في قارورة زجاجيّة، ونرج القارورة جيّداً حتى تتداخل المكوّنات معاً، ونضع القارورة في وعاء مملوء بالماء المغلي حتى يصبح المزيج دافئاً، ونضع المزيج على المنطقة المراد تنحيفها مع التدليك بحركات دائريّة، ونتركه لمدة ساعتين، ثمّ نغسله بالماء، ونكرّر هذه العمليّة ثلاث مرّات شهريّاً

. السكر وزيت الزيتون: نضع ملعقتين كبيرتين من زيت الزيتون في كوبين من الماء الدافئ، ونضيف إليهما ملعقتين صغيرتين من السكر، ونخلط المكوّنات جيّداً، ونتناول المزيج بشكل يومي قبل وجبة الطعام بعشرين دقيقة، ونكرّر الوصفة ثلاث مرّات بشكل يومي.

فوائد زيت الزيتون للتخسيس

 يساعد في حرق الشحوم والدهون المتراكمة في مناطق مختلفة من الجسم ومنها: البطن، والأرداف، والجوانب. يلعب دوراً كبيراً في التقليل من رغبة الشخص أو شهيّته للطعام، وبالتالي يؤدّي ذلك إلى التقليل من كميّات الطعام التي يستهلكها الإنسان، وهذا بدوره يساهم في فقدان الوزن تدريجيّاً. يساهم تناوله على الريق وقبل تناول وجبات الطعام في تحسين عمليّة الهضم، وهذا بدوره يساهم في تنشيط عمليّة الأيض والتمثيل الغذائي. يحسّن وينشط عمل الدورة الدمويّة، وبذلك يصبح الجسم أكثر حركةً، وحيويّةً، ونشاطاً، وهذا بدوره يساهم في تخليص الجسم من الخمول والكسل مؤدياً إلى فقد الوزن الزائد والتخلص من السمنة. نصائح للتخسيس ممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة يوميّاً إلى جانب استخدام وصفات زيت الزيتون. شرب كميّات كبيرة من الماء. تجنّب تناول الوجبات الدسمة، والسكريات، والمشروبات الغازيّة. تناول زيت الزيتون على الريق بكميّات معتدلة، فينبغي عدم الإفراط في تناوله.

أكثر من 10 استعمالات زيت الزيتون

فوائد زيت الزيتون كثيرة و متنوعة حيث تعتبر سر لكثير من الوصفات الصحية و الجمالية و اليوم سنكشف لكم جميع اسرار زيت الزيتون عبر مقال مقدم لكم حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال يحتوي على أكثر من 10 استعمالات زيت الزيتون.

الفرق بين زيت الزيتون والزيوت الاخرى
ان زيت الزيتون يعتبر من الدهون الغير مشبعة حيث ان زيت الزيتون يعمل على اذابة الدهون وقد ذكر من قبل بأنه من المفيد جدا والصحى أن يتم تناول زيت الزيتون كمصدر رئيسى للأكل بدلا من الزيوت الاخرى التى تدخل فى عمل الاكل.
– لذلك ينصح دائما بتناول زيت الزيتون لانه يحتوى على احماض دهنية غير مشبعة تساعد على تقليل الكوليسترول المتواجد فى الدم لأن اذا زادت نسبة الكوليسترول فى الدم أدى الى امراض خطيرة اشهرها جلطة القلب.
– لكن عليك ان تتناول زيت الزيتون بنسب معتدلة ليس بالقليل التى لا يكون تاثير لها وليس بالكثير لان المحتوى الحرارى قد يعكس النتائج ويؤدى الى زياده الوزن.
أكثر من 10 استعمالات زيت الزيتون
مفيد جداً شرايين الجسم
يجعل شرايين الجسم أكثر مرونة ويحافظ على جدرانها الداخلية والخارجية مما يحفظ سريان الدم بطريقة منتظمة وحيوية إلى كل الجسم .. وملعقة كبيرة منه يومياًً يعطى القدرة على مقاومة السكتات القلبية والدماغية .
 يخفض الكوليسترول
زيت الزيتون يحتوى على الكثير من العناصر التى سنذكرها فى السطور القادمة .. ومنها : مادة البوليفينول .. التى تحافظ على مستويات الكوليسترول .. كما أنها تقلل نسبة الكوليسترول الضار وتمنع أكسدة الخلايا وهذه المادة مشتركة فى خصائص كثيرة الفوائد وتدخل فى شفاء كل الأمراض التى سنذكرها .

يقلل الشعور بالجوع
تناول زيت الزيتون مع الطعام أو السلطة يقلل الشعور بالجوع ويعطى إحساس بالشبع ويجعل الرغبة فى تناول السكر قليلة .. مما يساعد على إنقاص الوزن بدون أى مجهود مبالغ فيه .. مع الحفاظ على الصحة .
 يحافظ على صحة كبار السن
وفقاً للدراسات الحديثة التى أجريت على متطوعين كبار السن .. ثبت أن الذين يتناولون زيت الزيتون مع الوجبات الغذائية والذى يحتوى على البلازما ” حمض الأوليك ” لا يصابون بالسكتة الدماغية .
 يحفظ الشرايين التاجية من الإصابة عند النساء
من المعروف أن دول حوض البحر الأبيض المتوسط تشتهر بزراعة الزيتون واستخدامه كثيراً .. ويوجد دراسة إيطالية لعام – 2011 – أن استخدام زيت الزيتون مع الخضروات الطازجة وخاصة الورقية منها .. تؤدى إلى انخفاض الإصابة بأمراض القلب والشرايين التاجية عند النساء التى أجريت عليهن الدراسة .
 الحفاظ على خلايا الدم الحمراء
ومن هذه النقطة يحفظ زيت الزيتون القلب كله .. لأن مع مرور الوقت تتعرض خلايا الجسم كلها للأكسدة مما يؤدى إلى أمراض الشيخوخة أو حتى الشيخوخة المبكرة التى تبدأ من أول سن العشرينات .. مادة البوليفينول فعالة مع خصائص عديدة جداً تحمى الخلايا من الأكسدة وخاصة خلايا الدم الحمراء .
 مضاد لسرطان الثدى
يحتوى زيت الزيتون على مركبات كيميائية نباتية وعناصر كثيرة ومركبات قوية .. وفقاً لدراسة تمت عام 2008 .. أثبتت أن هذه المواد التى توجد فى زيت الزيتون بكثرة قادرة على قتل الخلايا السرطانية وتعمل على وقف الجينات السرطانية من النمو أيضاً .
 يحافظ على الذاكرة
بعض الأبحاث أيضاً أثبتت أن زيت الزيتون باستخدامه بانتظام مع الوجبات الغذائية ولو مرة واحدة فى اليوم بمقدار ملعقة كبيرة يمنع تدهور الذاكرة وفقدانها الذى يؤدى إلى مرض الزهايمر .. وهذا المرض يحدث نتيجة ضمور فى بعض خلايا المخ الخاصة بالذاكرة .. لذلك الحفاظ على تناول زيت الزيتون يحمى تماماً من التعرض لهذا المرض .
 منع الأزمات القلبية عند الرجال
الرجال الذين يتناولون زيت الزيتون بنظام ويومياً تقل بكثير نسبة الإصابة بالأزمات القلبة لديهم بل يمنع زيت الزيتون حدوثها من الأصل وتمت إجراء دراسة عام 2008 فى الولايات المتحدة .. أثبتت أن 82 % من الرجال الذين يحافظون على تناول زيت الزيتون لا يصابون بالأزمات القلبية بالمقارنة بالرجال الذين لا يتناولونه .
 بديلاً طيباً عن السمن والزيت
إذا تم استخدام زيت الزيتون بديلاً عن الزيوت الأخرى التى تكلف كثيراً أو السمن الغالى .. فهذا يوفر فى النفقات ويحافظ على الصحة العامة من أضرار الدهون الصناعية وحتى الطبيعية التى من الممكن أن تسبب أمراضاً صعبة .. تضر بالجهاز الهضمى والكبد وتضر القلب أيضاً .
 حماية لجلد الأطفال
زيت الزيتون هو أفضل زيت على الإطلاق لبشرة الأطفال مثل الكبار .. فهو لطيف ويبرد من التهابات الجلد وحمو النيل والتسلخات التى تصيب الأطفال فى الحر .. واحمرار الجلد والطفح الجلدى ويمكن أيضاً أن يدلك مكان لدغ بعض الحشرات مثل الباعوض الناموس بزيت الزيتون فهو فيه الكثير من عناصر المضادات
الحيوية الطبيعية .
مفيد جداً لصحة الجهاز الهضمى
يحمى من الإمساك وسوء الهضم وعسر الهضم كما أنه يعمل على إبطاء نمو البكتيريا الضارة فى الجهاز الهضمى المسئولة عن التهابات المسالك الهضمية .. ويحمى الجهاز الهضمى العلوى ابتداءً من الفم حتى المستقيم فى نهاية البطن من أنواع السرطان المختلفة التى تصيب الجهاز الهضمى .. ويحمى القولون بصفة خاصة من الإصابة بسرطان القولون .

مفيد لصحة العظام
يمكن الحصول على أفضل مستويات للكاليسوم عن طريق استخدام زيت الزيتون فى الطعام .. وهذا ثبت بعد إجراء العديد من التجارب أن زيت الزيتون حماية فعلية للعظام من الهشاشة والترقق والكسور .. وخاصة للنساء بعد انقطاع الطمث .. وللرجال بعد سن الخمسين .. حماية أكيدة وقوية للعظام

تستطيع التخسيس باستخدام زيت الزيتون :-
الوصفة الاولى:
بوضع ملعقة من زيت الزيتون على كوب ماء ساخن ووضع عليهم ملعقة من السكر وتؤخذ قبل الوجبات حيث تساعدك على حرق الدهون الموجودة فى الجسم.
حيث تم تجريب هذه الوصفة وأدت الى إنقاص سبعة عشر كيلو خلال ثلاثة أشهر على شخص والغريب أن هذا الشخص هو مخترع الوصفة والغريب أيضا بأنه ليس طبيب ولكنه أستاذ فى علم النفس.
الوصفة الثانية
 كل ما عليك هو وضع زيت الزيتون فى اناء ووضع الاناء على النار حتى يسخن.
بعد ذلك قوم بوضع الزنجبيل المبشور الى الاناء
 بعد وضع الزنجبيل الى الاناء قوم برفع الاناء من على النار واترك الاناء حتى يبرد.
ثم قم بوضع الخلطة على المكان الذى تريد تنحيفه وقم بالتدليك بحركات دائريه حتى يقوم الجلد بامتصاص الخلطة
 لكن يستحسن بعمل بعض التمارين الرياضية حتى يقوم الجلد بامتصاص الخلطة بشكل اسرع.
فوائد زيت الزيتون للبشرة
يمتاز زيت الزيتون عن مرطبات البشرة بأنه يصل إلى أعماق الجلد، وهذا يُشكّل درعاً دائماً للحفاظ على رطوبة البشرة، ويجعلها ناعمة ونضرة
زيت الزيتون النقي يحتوي على جميع العناصر التي تفيد البشرة.
إنّ البشرة قد لا تمتص زيت الزيتون بسرعة، لكن فائدته تدوم لوقت أطول
علاج عيوب البشرة
نصف ملعقة صغيرة زيت زيتون، وربع ملعقة صغيرة عصير ليمون.
ادهني الوجه بالخليط، ثمّ اشطفيه بالماء الفاتر بعد 15 دقيقة
ماسك لبشرة نضرة
اخفقي صفار بيضة مع ملعقة صغيرة من زيت الزيتون.
ضعي المزيج على وجهك، واتركيه مدّة عشرين دقيقة.
ماسك للبشرة الدهنية ومعالجة شوائب الجلد
امزجي أربع ملاعق كبيرة من مسحوق الطين، وملعقتين كبيرتين من من زيت الزيتون.
ضعي طبقةً كثيفة من هذا المزيج على الوجه، واتركيه مدّة عشر دقائق، ثمّ اغسليه بالماء.
قناع مغذٍّ
اهرسي حبة أفوكادو ناضجة، وأضيفي إليها ملعقتين كبيرتين من زيت الزيتون، وامزجيهم جيّداً.
ضعي طبقةً متوسّطة السمك على الوجه والرقبة، واتركيهم عشر دقائق

قناع البشرة المختلطة
افرمي مجموعة من أوراق النعناع الطازج
أضيفي إليها صفار بيضة، وملعقة كبيرة من القشطة، وملعقة صغيرة من زيت الزيتون
امزجي الخليط جيّداً، ثمّ ضعيه على الوجه ربع ساعة
قناع مرطّب
ذوّبي ملعقةً كبيرة من العسل في نصف كوب من الحليب الساخن
أضيفي إليه أربع ملاعق كبيرة من الطحين وملعقة كبيرة من زيت الزيتون
اخلطيهم جيّداً، ثمّ ضعي القناع على الوجه والرّقبة مدة ربع ساعة.
قناع النعومة
اعصري جزرةً
اخلطي مع عصيرها ملعقةً كبيرة من العسل وملعقة أخرى من زيت الزيتون
ضعي الخليط على وجهك، واتركيه لمدّة 20 دقيقة
قناع منظّف للبشرة الدهنية
امزجي نصف كوب من زيت الزيتون، وكميّة مساوية من الفازلين
أضيفي له نصف كوب من عصير الخيار، واخلطيه جيّداً
ادهنيه على الوجه
قناع مغذ للشعر
نضع في وعاء صفار بيضتين، نصف ملعقة من الخل، وملعقة واحدة من عصير الليمون، ونضيف كاسا من زيت الزيتون تدريجيا.
نخلط المحتويات جيدا الى ان نحصل على مايونيز لزج، ندهن الشعر بكثرة وندلك فروة الراس جيدا.
ننتظر عشر دقائق، ثم نغسل جيدا ونفرك بواسطة الشامبو. سيصبح الشعر حريريا، ناعما ولامعا.
قناع لتقوية جذور الشعر
نملا وعاء باوراق الروزمارين ونصب عليها زيت الزيتون الى ان يغمرها بالكامل.
ننتظر بصبر مدة اسبوعين-ثلاثة اسابيع، نهز خلالهم الوعاء مرتين الى ثلاث مرات في اليوم.
عند انتهاء المدة، نصفي الزيت ونعصر الاوراق.
ندهن العجينة الناتجة على الشعر وندلك الى داخل فروة الراس. ننتظر مدة ساعة ونفرك كالمعتاد. نكرر العملية مرة-مرتين في الاسبوع.
علاج تساقط الشعر
نسخن القليل من زيت الزيتون، ندهن به فروة الراس بواسطة اطراف الاصابع، ولا نغسلها. من المفضل تكرار العملية كل ليلة.
قناع لتصفيف الشعر (يوصى بها للشعر الرقيق والشعر الخفيف الذي ينتقص الى الحيوية):
نخلط بيضة واحدة مع ملعقة من العسل وملعقتين من زيت الزيتون.
ندهن العجينة الناتجة على فروة الراس.

نلف الراس بالنايلون، ننتظر عشر دقائق، نغسل ونفرك كالمعتاد

فوائد زيت الزيتون والثوم

استُخدم زيت الزيتون مع الثوم منذ القدم لعلاج العديد من المشكلات الصحية، فما هي فوائد استخدام زيت الزيتون والثوم؟ تابع المقال لمعرفتها.

يستخدم العديد من الناس زيت الزيتون والثوم معًا بسبب فوائد كل منهما، فلنتعرف في ما يأتي على فوائد زيت الزيتون والثوم كلًا على حدة، وعند تناولهما سويًا سيتم الحصول على جميع فوائد زيت الزيتون والثوم.

فوائد زيت الزيتون

يعد زيت الزيتون من المكونات الأساسية في النظام الغذائي في منطقة الشرق الأوسط، ويتميز باحتوائه على الدهون الأحادية غير المشبعة، ومضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من تلف الخلايا و الشيخوخه ، حيث يستخدم زيت الزيتون في الطبخ، وصناعة الصابون، والمواد التجميلية، والأدوية وغيرها.

يوجد العديد من فوائد زيت الزيتون، ومنها الاتي:

يحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة

هي من الخصائص المميزة لزيت الزيتون والثوم، فيتميز زيت الزيتون بقدرته على تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة والسرطانات ويساعد في محاربة الالتهابات وحماية الكوليسترول في الدم من خطر الأكسدة.

يساهم في حماية القلب من الأمراض

يساعد زيت الزيتون في تخفيض مستويات ضغط الدم وحماية الكوليسترول في الدم والدهون الضارة (Low Density lipoprotein-LDL) من التأكسد، مما يحسن صحة الأوعية الدموية.

يقلل من خطر الإصابة بالسكري

وجد أن زيت الزيتون إلى جانب النظام الغذائي الصحي يساهم في تقليل خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني؛ وذلك بسبب تأثير زيت الزيتون على حساسية الأنسولين والسكر في الدم.

كما أن للثوم خصائص تنظم أيضًا من مستويات السكر في الدم، لذلك يمكن تصنيف هذه الفائدة ضمن قائمة فوائد زيت الزيتون والثوم.

يمتلك خواص مضادة للبكتيريا

وجد أن  لزيت الزيتون البكر (Virgin olive oil) قدرة على محاربة 8 سلالات من البكتيريا، حيث يساعد على تناول 30 غرام من زيت الزيتون البكر يوميًا على إزالة  الجرثومه الملويه  البوابيه (Helicobacter pylori) في 10-40% من الأشخاص في أقل من أسبوعين.

فوائد الثوم

يستخدم الثوم  بشكل واسع في الطعام لإضافة نكهة قوية على الوجبات، وبسبب فوائده العديدة في معالجة العديد من الأمراض.

سنتعرف في ما يأتي على فوائد الثوم الذي حين يجمع مع زيت الزيتون، سيخرجان لنا فوائد زيت الزيتون والثوم الهائلة.

إليك أبرز فوائد الثوم في ما يأتي:

يعزز مناعة الجسم

حيث يساعد تناول الثوم على تعزيز مناعة الجسم ومقاومة الأمراض ومنها الأنفلونزا، ونزلات البرد.

يحسن مظهر الشعر والجلد

بسبب خواصه المضادة للأكسدة والمقاومة للبكتيريا يساعد الثوم على تحسين وتقوية الشعر والجلد.

عند جمع زيت الزيتون والثوم سويًا ووضعهما على البشرة فإن النتيجة ستكون جدًا جيدة، لكن يمكن أن يتحسس البعض منها، لذا يجب الحذر.

ينقي الجسم من المعادن الثقيلة

يحمي الكبريت الموجود في الثوم عند تناوله بكميات كبيرة من تلف الأعضاء بسبب سمية المعادن الثقيلة.

يساهم في حماية القلب والأوعية الدموية

المساهمة في حماية القلب من الأمراض من فوائد زيت الزيتون والثوم المشتركة.

بالنسبة للثوم فقد وجد أن له اثار إيجابية على صحة الأوردة والشرايين وضغط الدم، والتقليل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية، و تصلب الشرايين

حيث أن خلايا الدم الحمراء تقوم بتحويل الكبريت الموجود في الثوم إلى غاز كبريتيد الهيدروجين الذي يقوم بدوره بتوسيع الأوعية الدموية، وتنظيم ضغط الدم.

كما أن الثوم ينظم نسبة الكوليسترول في الجسم، حيث يقوم بالمعادلة بين نسبة الكوليسترول الجيد والسيء.

محاربة مرض الزهايمر والخرف

بسبب الخواص المضادة للأكسدة التي يتميز بها الثوم فإنه يقوم بحماية الجسم من التلف التأكسدي الذي تتسبب به الجذور الحرة، ويقلل من الإجهاد التأكسدي، فتقل الأمراض الشائعة المرتبطة بتلف الخلايا مثل: الزهايمر و الخوف

مضاد الالتهاب

وجد أن الخواص المضادة للالتهابات لزيت الثوم تساعد في حالات التهاب المفاصل والعضلات.

معالجة القدم الرياضية

يساعد الثوم في محاربة  الفطريات التي تسبب القدم الرياضية، ولاستغلال فوائد زيت الزيتون والثوم في هذه المهمة، ينصح بإضافة زيت الزيتون إلى الثوم ودهنهما على القدم معًا.

طريقة تحضير زيت الزيتون مع الثوم

بعد التعرف على فوائد زيت الزيتون والثوم، لا بد من التعرف عن طريقة استخدامهما سويًا.

لتحقيق الغاية تتبع الخطوات الاتية: 

يقشر الثوم ويقطع إلى قطع صغيرة، أو يهرس.

يضاف الثوم إلى زيت الزيتون، ويفضل تركمها يومًا كاملًا قبل الاستخدام.

يضاف المزيج الناتج بجانب الأطعه.